التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, ديسمبر 7, 2022

العراق شهد انجازات اقتصادية خلال السنوات العشر الماضية 

متابعه / الرأي
أجمع خبراء واكاديميون واقتصاديون على ان ابرز الانجازات الاقتصادية التي تحققت في العراق طيلة السنوات العشر الماضية كانت، اطلاق جولة التراخيص واعادة احياء الطبقة الاجتماعية الوسطى المتمثلة بالموظفين من خلال زيادة رواتبهم ، و تحسين نظام الدفع الالكتروني والمبادرة الزراعية ودخول قطاع الاتصالات ونمو ضئيل في القطاع الصناعي والاعمار.
 
الخبير الاقتصادي الدكتور مظهر محمد صالح ان ابرز الانجازات الاقتصادية المتحققة في العراق خلال السنوات العشر الماضية تمثلت بانتقال اقتصاد العراق من اقتصاد حرب الى اقتصاد السلام والتحول من اقتصاد شمولي مركزي الى اقتصاد السوق.
وأكد ان ابرز الانجازات الاقتصادية المتحققة خلال السنوات الماضية تمثلت بالسيطرة على القطاع النفطي من خلال اطلاق جولات التراخيص واستقدام الشركات الاجنبية العملاقة لتنشيط وزيادة الانتاج في حقول النفط العراقية المنتشرة في ارجائه.
وتابع صالح حديثه قائلا: انه ضمن الانجازات الاقتصادية التي تحققت ايضا اطلاق خطة التنمية التي يجب ان تنفذ بخطة عمل ويشرع لها قانون كونها خطة تنموية ممتازة اذا ما تم تطبيق آلياتها بصورة صحيحة لانها ستحقق النهضة الاقتصادية في العراق من خلال اشراك القطاع الخاص في عملية الانتاج لتحقيق التنمية في البلد.
واشار صالح الى ان الانجازات المؤشرة ايضا هي ارتفاع مستوى دخل الفرد من 750 دولارا سنويا في العام 2003الى 9500 دولار سنويا في العام 2013. موضحا بانه تم خلال هذا العقد التحرك فعلا لاعادة الحياة الى الطبقة الاجتماعية الوسطى من خلال تحسين رواتب وارتفاع مدخولات الموظفين، حيث انهم باتوا يتقاضون رواتب بصورة مباشرة عبر الوظائف او باخرى غير مباشرة كشبكة الحماية الاجتماعية او المتقاعدين، مشيرا الى انه تم تحقيق النجاح في هذا المجال على مستوى واضح.
ولفت الخبير الاقتصادي الى تحقيق نسبة كبير من العدالة الاقتصادية من خلال استمرار الدولة برعاية المواطنين وعدم التخلي عنهم ،واستدرك ولكن للادارة السيئة اثارا سلبية في هذا المجال حيث انعكست بشكل كبير على تحقيق تلك العدالة لتشمل الجميع.
بدوره قال الاكاديمي الاقتصادي الدكتور ماجد البيضاني: ان من الانجازات الاقتصادية التي تحققت خلال العشر سنوات الماضية تمثلت بادخال الأنظمة الالكترونية في القطاع الاقتصادي متمثلة بالمصارف الاهلية الى جانب المباشرة بالخطوات الاولى في تنفيذ مشروع المقسم الوطني من قبل البنك المركزي العراقي.
وذكر البيضاني في تصريح ان من الانجازات التي يشار لها بالبنان هو اطلاق العمل بالبطاقة الذكية في عام 2007 حيث شهدت تلك الفترة احداثاً غير مستقرة ما يمكن تأشيره كنجاح باهر لهذا المشروع الذي اسهم بتحسين انظمة الدفع الالكتروني في العراق.واضاف البيضاني ان النهوض بالقطاع النفطي العراقي كان ابرز الانجازات التي تم تحقيقها في الجانب الاقتصادي حيث تحققت زيادة واضحة في الانتاج خلال السنوات الاخيرة الماضية الى جانب قيام الشركات النفطية العالمية بالدخول الى العراق لتحقيق الاستثمارات والاسهام بزيادة العائدات النفطية.من جهته قال الخبير الاقتصادي الدكتور ماجد الصوري: ان هناك انجازات اقتصادية كثيرة تحققت خلال السنوات العشر الاخيرة لكنها لا تتناسب مع الامكانيات التي يمتلكها العراق.
واشار الصوري في حديث الى ان ابرز الانجازات التي تحققت هي في المجال النفطي حيث زادت عائدات العراق النفطية اضافة الى زيادة ملموسة في صادرات النفط .
واشار الى ان قطاع الاتصالات هو الاخر شهد انجازا من خلال دخول شركات الهاتف المحمول والعمل في الساحة العراقية ما أشر تحسناً في هذا المجال ، لافتا الى ان الانجاز في القطاع الصناعي تمثل بالجهود التي بذلت لاحياء صناعة السمنت العراقي، حيث اعيد تاهيل عدد من المعامل فضلا عن انشاء معامل اخرى ليبلغ مجموعها 21 معملا للسمنت في العراق ، مضيفا الا انها لم تتلق الحماية والدعم الحكومي الكافي لتنطلق بسرعة اكبر نحو التطور.
وتابع الصوري ان المبادرة الزراعية التي تبنتها الحكومة هي انجاز اقتصادي اخر يسجل ضمن الانجازات الاقتصادية العراقية المتحققة خلال السنوات العشر الماضية من خلال التحسن الواضح في زراعة الخضراوات والفواكه الى جانب الحبوب ، مضيفا ان هناك انجازات تحققت في مجال الاعمار.
وأشار الصوري في ختام حديثه الى ان هناك آمالا معقودة على وجود تحسن في الايام المقبلة.
مؤكدا ان كل الانجازات التي تحققت خلال السنوات العشر الاخيرة لا ترقى الى الامكانيات التي يمتلكها العراق، معللا ذلك بغياب الارادة الحقيقية لتطبيق الخطط التنموية فضلا عن انعدام الجدية في تنفيذ القوانين الاقتصادية المشرعة.

 

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق