التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, يوليو 23, 2024

مقتل 4 مدنيين في هجمات أوكرانية جديدة بعشرات المسيّرات على روسيا 

وكالات ـ الرأي ـ
قُتل 4 أشخاص على الأقل في قصف أوكراني على منطقة بيلغورود الحدودية الروسية، في الساعات الـ24 الماضية، حسبما أعلن حاكم المنطقة اليوم (الثلاثاء).

وقال فياتشسلاف غلادكوف، في منشور على «تلغرام»: «مرت 24 ساعة صعبة جداً على منطقة بيلغورود. قضى 4 أشخاص وأصيب 20 بجروح، لا يزال 17 منهم في مرافق طبية، بينهم اثنان في حالة حرجة».

وكان رئيس بلدية بيلغورود، العاصمة الإدارية للمنطقة، قد أعلن في وقت سابق أن القوات الأوكرانية شنت هجمات ليلاً في أنحاء المنطقة.

وقال فالنتان ديميدوف على «تلغرام»، إن «القوات المسلحة الأوكرانية تواصل مهاجمة قرى منطقة بيلغورود».

وأفاد مسؤولون روس بوقوع هجمات في مناطق أخرى بالغرب، من بينها كورسك وفورونيغ وفولغوغراد وروستوف وأستراخان.

ومن جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إسقاط 38 مُسيَّرة أوكرانية ليلاً، في مناطق قرب الحدود.

وقالت الوزارة في منشور على «تلغرام» إن «أنظمة الدفاع الجوي العاملة دمَّرت واعترضت 3 مُسيَّرات فوق منطقة بيلغورود، و7 مُسيَّرات فوق منطقة كورسك، واثنتين فوق منطقة فورونيج، و21 فوق روستوف، و5 فوق منطقة أستراخان».

وذكرت وكالات أنباء روسية أن مطاري أستراخان وفولغوغراد وضعا قيودا على الرحلات الجوية، الثلاثاء، بعد الهجوم الأوكراني.

وقال حاكم أستراخان، إيغور بابوشكين، إن أوكرانيا قامت بـ«محاولة واسعة النطاق لمهاجمة أهداف بمُسيَّرات» في شمال المنطقة، مؤكداً «التصدي للهجوم بنجاح».

وجاء الهجوم غداة هجمات صاروخية روسية، الاثنين، على أوكرانيا، أسفرت عن مقتل 37 شخصاً على الأقل، بينهم 3 أطفال، وجرح أكثر من 170، حسب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. وألحقت الضربات أضراراً بنحو 100 مبنى، من بينها مدارس ومستشفى للأطفال.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالات أنباء روسية أن مطاري أستراخان وفولغوغراد وضعا قيوداً على الرحلات الجوية، اليوم (الثلاثاء)، بعد الهجوم الأوكراني. وقالت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق، إن أنظمة الدفاع الجوي دمرت 38 طائرة مُسيَّرة أطلقتها أوكرانيا خلال الليل على عدة مناطق روسية.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق