التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, يوليو 23, 2024

الأمن الوطني يُطيح بشبكات لغسيل الأموال وتجارة المخدرات 

امن ـ الرأي ـ
ألقى جهاز الأمن الوطني القبض على شبكات إجراميَّة متورّطة في أكبر قضيَّة فساد مالي تشهدها البلاد على الإطلاق، يرتبط بعضها بملفِّ غسيل الأموال وتجارة المخدرات في دول أجنبيَّة، سيعلن عن تفاصيل مهمة بشأنها “لاحقاً”.

وقال رئيس جهاز الأمن الوطني “أبو علي عبد الكريم البصري”، إنَّ “أعمال غسيل الأموال هذه توفر مظلات وقائية للأرباح غير المشروعة للمجرمين”، وأضاف أننا “سنلاحقهم- ليس في العراق والمنطقة فحسب- وإنما سوف نتخطاها إلى كلِّ مكان يهدِّد أمن واستقرار بلادنا الاجتماعي”.

وكشف البصري عن “قيام مديرية استخبارات مالية الجهاز بالتحقيق في قضية يُشتبه في أنها ترتبط بقضايا فساد وغسيل أموال وتجارة ممنوعة تصل إلى ملايين الدولارات”، وبيّن أنه “تم تحويل العائدات إلى حسابات مصرفية في دول أجنبية بغرض غسيل الأموال”، وأضاف أنه تم “كذلك أيضاً اعتقال عدد من عصابات غسيل الأموال عمدت إلى طرق مبتكرة غير مألوفة في التهريب من خلال عمليات أمنية كبيرة نفذت على مستوى البلاد في الأشهر الأخيرة من العام الحالي، وتلك العصابات مرتبطة بعصابات خارجية تتعاطى غسيل الأموال”.

وأشار إلى أنَّ “توصيات رئيس الوزراء محمد شياع السوداني في الاجتماع الأخير لمجلس الأمن الوطني، أكدت ضرورة تضافر الجهود ومحاربة مافيات غسيل الأموال والمخدرات”، مبيناً أنها “ستظل أحد أهم أهدافنا الكبرى في هزيمتهم مثلما هزمنا عصابات داعش الإرهابية”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق