التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, يونيو 25, 2024

الذكاء الاصطناعي يهدد عاطفة الانسان 

البعض يستخدم تطبيقات المحادثة المدعومة بالذكاء الاصطناعي لمساعدتهم مثلا في كتابة الإيميلات أو للرد على أسئلة معينة، ولكن تخيلوا أن تتعرف على مشاعركم وتتجاوب مع العاطفة، وكأنكم تتواصلون مع البشر.
قد يبدو هذا مشهدا من أفلام الخيال العلمي، لكنه واقع يتحقق بفضل التقدم الهائل في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، إذ أشار تقرير جديد إلى أن تطبيقات المحادثة أصبحت قادرة على فهم مشاعر البشر والتفاعل معها بقدر كاف من العاطفة، الأمر الذي أثار المخاوف بشأن قدرتها على التلاعب بمشاعر المستخدمين واستغلالهم لتحقيق أهداف محددة .
وفي هذا السياق، قال المحاضرة في علم النفس الدكتورة جنى بو رسلان، إن “الذكاء الاصطناعي مؤثر جدا على حياتنا في كل الميادين، ولم يتقن الذكاء الاصطناعي حتى الآن كيف يتعاطف ولم يتجاوز الإنسان بهذه المقدرة”.
وأضاف أن “التعاطف هو إجادة أن تضع نفسك مكان الآخر بدون أحكام، وهذا ما لايستطيع الذكاء الاصطناعي فعله، كما أن التعاطف له عمق معين لم يقدر الذكاء الاصطناعي بلوغه”.
وتابع قائلاً “الذكاء الاصطناعي يسرع المهارات ولكن لا يحل محل اختياراتنا”.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق