التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يونيو 19, 2024

منطقة غرب آسيا تقيم الحداد علی رحيل الرئيس الإيراني 

تزامناً مع إعلان استشهاد السيد إبراهيم رئيسي ورفاقه في حادث سقوط المروحية في المرتفعات الشمالية الغربية لإيران، أعرب القادة والمسؤولون الحكوميون في مختلف الدول عن تعاطفهم مع الحكومة والشعب الإيراني، وفي بعض دول المنطقة تم إعلان الحداد العام.

وتشير الرسائل المختلفة التي نشرها رؤساء الدول وكبار المسؤولين السياسيين في المنطقة، إلى تعاطف العديد من دول المنطقة وشعوبها مع إيران.

إعلان الحداد العام في الدول

في الساعات الأولى من إعلان استشهاد الدكتور رئيسي والوفد المرافق له، أعلنت باكستان أنها ستقيم يوم حداد احتراماً للرئيس الإيراني ورفاقه، وتضامناً مع إيران الشقيقة، وسيتم تنکيس علمها أيضًا.

كما أعرب رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف عن تعازيه باستشهاد الرئيس الإيراني، وقال: احتراماً للرئيس الإيراني ورفاقه وتضامناً مع إيران الشقيقة، ستقيم باكستان يوم حداد وتقوم بتنكيس علمها.

وإلى جانب باكستان، كانت حكومة لبنان أيضًا إحدى الدول الأخرى في المنطقة التي أعلنت الحداد العام بمناسبة استشهاد الرئيس الإيراني، وحسب تقرير قناة الميادين، فبعد استشهاد الدكتور السيد إبراهيم رئيسي والدكتور حسين أميرعبد اللهيان، أعلنت الحكومة اللبنانية الحداد العام لمدة 3 أيام.

وبأمر نجيب ميقاتي رئيس وزراء لبنان، خلال هذه الأيام الثلاثة، سيتم تنکيس الأعلام في المؤسسات الحكومية، وسيتم تعديل برامج الإذاعة والتلفزيون اللبنانية وفق هذا الحدث الأليم.

التعاطف مع إيران

كما أعربت العديد من دول المنطقة في رسائلها إلى شعب وحكومة إيران، عن تعازيها بمناسبة استشهاد الدكتور رئيسي، وأبدت تعاطفها أيضًا.

لقد عملنا مع الرئيس الإيراني، أعلن “بشار الأسد” الرئيس السوري في رسالته، “أننا نقدم تعازينا القلبية لقائد الثورة الإسلامية الإيرانية ولحكومة وشعب إيران”. وحسب بشار الأسد، “كنا نعمل مع الرئيس الإيراني الراحل حتى تظل العلاقات الإستراتيجية بين سوريا وإيران مزدهرةً دائمًا”.

نقف مع إيران في هذا الوضع المحزن: كما أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تعازيه باستشهاد الرئيس الإيراني ووزير خارجيته، وشدد في رسالته: تركيا تقف إلى جانب جارتها في هذا الوضع الصعب والمحزن.

لعب رئيسي دورًا لا يوصف في تعزيز العلاقات بين طهران وموسكو، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في رسالة تعزية برحيل السيد رئيسي والوفد المرافق له، أن الرئيس الإيراني الراحل لعب دوراً لا يوصف في تعزيز العلاقات بين طهران وموسكو.

نحن مع إيران: أعلن ملك الأردن، تعقيباً على استشهاد السيد رئيسي، أننا مع أشقائنا في إيران في هذا الظرف الصعب.

إيران فقدت سياسياً بارزاً: كتب إلهام علييف، رئيس جمهورية أذربيجان، تعقيباً على استشهاد الرئيس الإيراني، على حسابه الخاص، أن إيران فقدت سياسياً بارزاً قضى حياته في خدمة بلاده.

تعازي الرئيس المصري للشعب الإيراني: أصدرت الرئاسة المصرية بياناً عقب حادث تحطم الطائرة في إيران واستشهاد الرئيس الإيراني ووزير خارجيته ومجموعة من رفاقهما، وجاء في هذا البيان: “إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس مصر، يعزي شعب إيران بوفاة الرئيس ووزير الخارجية الإيراني”.

نشاطر الشعب الإيراني حزنه: كما نشر “وينستون بيترز” وزير خارجية نيوزيلندا، رسالةً على موقع التواصل الاجتماعي “إكس”، أعرب فيها عن تعازيه باستشهاد رئيس الجمهورية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، والوفد المرافق في حادث تحطم المروحية، وجاء في هذه الرسالة: “إننا نشاطر الشعب الإيراني حزنه، ونقدم تعازينا لأسرة الرئيس ووزير الخارجية والوفد المرافق لهم”.

لقد صدمت بشدة: أعرب وزير الخارجية الهندي سوبرامانيام جيشانكار، في رسالة باللغة الفارسية على موقع “إكس” الاجتماعي، عن تعازيه باستشهاد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، وجاء في نص هذه الرسالة: “لقد صدمت بشدة عندما سمعت نبأ وفاة الرئيس الإيراني الدكتور إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان في حادث تحطم مروحية، أتذكر اجتماعاتنا العديدة معهم، آخر مرة كانت في يناير 2024، نقدم تعازينا لعائلاتهم، نحن مع الشعب الإيراني في هذا الحادث المؤسف”.

فقدت بيلاروسيا أصدقاءها الحقيقيين: أعربت وزارة خارجية بيلاروسيا بعد سقوط مروحية الشهيد آية الله إبراهيم رئيسي، رئيس إيران والوفد المرافق له، عن أن هذه المأساة لا تمثّل خسارةً للأمة الإيرانية فحسب، بل فقدت بيلاروسيا أيضًا أصدقاءها الحقيقيين.

لقد صدمت: قدّم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو تعازيه باستشهاد الرئيس الإيراني والوفد المرافق له، وجاء في رسالة الرئيس الفنزويلي: “لقد صدمت من الأخبار الصعبة عن الخسارة الجسدية لإبراهيم رئيسي، رئيس جمهورية إيران الإسلامية، يؤسفني جدًا أن أقول وداعًا لرجل مثالي، لقد كان أخونا إبراهيم قائداً عالمياً استثنائياً، وإنساناً عظيماً، ومدافعاً عن سيادة شعبه، وصديقاً غير مشروط لبلدنا”.

كما أعرب مادورو عن تعازيه العميقة للمرشد الأعلى للثورة الإسلامية نيابةً عن شعب فنزويلا، وقال: “نأمل أن يغفر الله مثل هذه الخسارة الحساسة”، وفي ختام رسالة التعزية، وصف الرئيس الفنزويلي إيران بأنها “مثال للعزة والأخلاق والمقاومة”.

نعلن دعمنا للشعب الإيراني الصديق والشقيق: شدّد “محمد شياع السوداني”، رئيس وزراء العراق، عبر نشر بيان على موقع إكس: ببالغ الحزن تلقينا نبأ وفاة الرئيس الإيراني ووزير خارجية هذا البلد ومجموعة من مرافقيه، إثر سقوط المروحية التي كانت تقلهم، وأضاف السوداني: نتقدم بأحر التعازي إلى المرشد الأعلى وحكومة وشعب إيران، إثر الحادث الذي تعرض له رئيس هذا البلد، وتابع: نعلن دعمنا للشعب الإيراني الصديق والشقيق، وسائر المسؤولين في هذا البلد بعد وقوع هذه المأساة الأليمة.

لقد فقد الشعب الصيني صديقًا جيدًا: أعرب الرئيس الصيني شي جين بينغ، نيابةً عن حكومة وشعب هذا البلد، عن تعازيه في استشهاد السيد إبراهيم رئيسي، رئيس إيران، في حادث تحطم المروحية، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين: يعرب شي جين بينغ عن تعازيه لنائبه الأول محمد مخبر في وفاة السيد إبراهيم، رئيس إيران، ويعلن تعازيه نيابةً عن الصين حكومةً وشعباً، وأضاف: أكد شي جين بينغ أن وفاة الرئيس الإيراني المفجعة هي خسارة كبيرة للشعب الإيراني، كما فقد الشعب الصيني صديقًا جيدًا.

رد فعل فصائل المقاومة

بالإضافة إلى مختلف الدول والسلطات السياسية، أعلنت فصائل المقاومة أيضًا تعازيها ومواساتها باستشهاد الرئيس الإيراني.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في رسالة، تضامنها ووقوفها إلی جانب الشعب والقيادة الإيرانية، وأكدت أنها واثقة من أن إيران ستتجاوز هذه المحنة.

رسالة تعزية عمار الحكيم: كتب السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي في رسالة: “تلقينا ببالغ الحزن نبأ استشهاد الشخصية السياسية الإسلامية البارزة، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله السيد “إبراهيم رئيسي”، وعدد من مرافقيه أبرزهم وزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبداللهيان”، وممثل الولي الفقيه وإمام جمعة تبريز ومحافظ أذربيجان الشرقية إثر سقوط مروحية كانت تقلهم شمال غرب البلاد، نستذكر الدور البارز للفقيد في الحياة الثورية والسياسية والثقافية لإيران والمنطقة والعالم، ونتقدم بخالص آيات الحزن والعزاء والمواساة لقائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله السيد “علي الخامنئي”، كما نشاطر الشعب الإيراني الكريم والحكومة الإيرانية مشاعر الحزن، وإلى أسرة الفقيد ومتعلقيه بالتعازي سائلين الباري عز وجل أن يتغمد الفقيد العزيز ورفاقه برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جناته”.

حزب الله اللبناني: أصدر حزب الله اللبناني بياناً بعد استشهاد الرئيس الإيراني ومجموعة من مرافقيه، وجاء في البيان: “العزاء أولاً لسيدنا ومولانا بقية الله في أرضه صاحب العصر والزمان عليه السلام، ‏ولسماحة آية الله ‏العظمى الإمام القائد السيد علي الخامنئي دام ظله، ولمراجعنا ‏العظام ولمسؤولي الجمهورية ‏الإسلامية والشعب الإيراني الصابر والعزيز، ‏وبالخصوص إلى عائلاتهم الشريفة والمجاهدة، ‏وكذلك إلى مسلمي وأحرار العالم”.

وأضاف البيان: “لقد عرفنا سماحة الرئيس الشهيد عن قرب منذ زمن طويل، فكان لنا أخاً كبيراً ‏وسنداً قوياً ومدافعاً ‏صلباً عن قضايانا وقضايا الأمة وفي مقدمها القدس وفلسطين، ‏وحامياً لحركات المقاومة ومجاهديها ‏في جميع مواقع المسؤولية التي تولاها، كما ‏كان خادماً مخلصاً وصادقاً لشعب إيران العزيز ونظام ‏الجمهورية الإسلامية ‏الشامخ، وعضداً وفياً لسماحة الإمام القائد دام ظله، كما كان أملاً كبيراً لكل ‌‏المضطهدين والمظلومين”.

وتابع بيان حزب الله: “كذلك كان الأخ العزيز الشهيد الدكتور حسين أمير عبداللهيان في جميع مواقع ‏المسؤولية وآخرها ‏في وزارة الخارجية، الوزير الحاضر النشيط والمضحي وحامل ‏الراية في جميع المحافل السياسية ‏والدبلوماسية في العالم والمحب لحركات المقاومة ‏والمتفاني في نصرتها ودعمها”.

الحشد الشعبي العراقي: عبّر الحشد الشعبي العراقي عن تعازيه باستشهاد الرئيس الإيراني، من خلال نشر صورة مشتركة للشهيد السيد إبراهيم رئيسي رئيس إيران، والشهيد اللواء قاسم سليماني، والشهيد أبو مهدي المهندس.

لجان المقاومة الفلسطينية: رداً على استشهاد الرئيس الإيراني في حادث جوي، أكدت لجان المقاومة الفلسطينية: نحن على يقين من أن الأمة الإيرانية العظيمة وقيادة هذا البلد قادران على التغلب على هذا الحزن الكبير، كما فعلوا في كل المحطات الصعبة، وأضافت هذه اللجان: إن فلسطين وشعبها ومقاومتها لن تنسى أبدًا خدمات هؤلاء الشهداء، الذين يناضلون من أجل الوطن والقضية الفلسطينية.

حماس: أفادت قناة الميادين نقلاً عن حركة حماس: “نتقدم بخالص التعزية وعميق المواساة والتضامن إلى قائد الثورة الإسلامية، وإلى الحكومة الإيرانية، والشعب الإيراني الشقيق، ونعرب عن مشاركتنا الشعب الإيراني الشقيق مشاعر الحزن والألم، وعن تضامننا الكامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في هذا الحادث الأليم والمصاب الجلل الذي أودى بحياة ثلة من خيرة القيادات الإيرانية التي كانت لها مسيرة حافلة في نهضة إيران، ومواقف مشرفة في دعم قضيّتنا الفلسطينية، وجهودها الحثيثة في التضامن والإسناد في كل المحافل والمجالات لأهلنا في قطاع غزة الصامد، وشددت حركة حماس كذلك: نحن على ثقة أن الجمهورية الإسلامية في إيران ستكون قادرةً على تجاوز تداعيات هذا الفقد الكبير.

أنصار الله في اليمن: أصدرت جماعة أنصار الله اليمنية بياناً، وصفت فيه استشهاد الرئيس الإيراني والوفد المرافق له بأرفع وسام الشرف، وأكدت تعاطفها ودعمها لقيادة وشعب إيران.
المصدر/ الوقت

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق