التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يونيو 19, 2024

تفكيك عصابتين للاتجار بالبشر واعتقال داعشي قتل عنصرا امنيا 

امن ـ الرأي ـ
افادت السلطات الامنية العراقية، يوم الأربعاء، بتفكيك عصابتين للاتجار بالبشر في محافظتي بابل ونينوى، فيما ألقت القبض على شخص بتهمة الانتماء لتنظيم داعش وقتله عنصرا أمنيا في العاصمة بغداد.

وذكرت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في بيان، أن مفارزها بوكالة في مكافحة الجريمة المنظمة في محافظتي بابل ونينوى رصدت معلومات تفيد بوجود عصابتين للاتجار بالبشر مع بعض ضعفاء النفوس في المحافظتين المذكورتين.

ووفقا للبيان فإنه، وعلى الفور تم تشكيل فريق عمل استخباري ومتابعة ميدانية ، و بعمليتين منفصلتين تم إحباط عملية البيع وإلقاء القبض على المتهمين كافة البالغ عددهم اربعة اشخاص.

وأضافت الوكالة أن العملية تمت بعد استحصال الموافقات القضائية الأصولية، فيما أُحيل المتهمون الجهات التحقيقية لينالوا جزاءهم العادل.

في غضون ذلك قالت قيادة عمليات بغداد في بيان، إن مفارز مديرية مكافحة إجرام بغداد/مكتب المدائن لمكافحة الإجرام بالتعاون مع القطعات الماسكة وبجهد استخباري متميز ومتابعة تمكنت من إلقاء القبض على متهم مطلوب وفق 4/1 ارهاب لقيامه بقتل أحد منتسبي قيادة الشرطة الاتحادية أثناء تأدية الواجب في منطقة “العريفية”.

وأوضح البيان أنه من خلال فريق عمل مشترك تم تشكيله لجمع المعلومات والتحري ومتابعة تسجيل الكاميرات تم التوصل إلى الجاني والقبض عليه، والذي اعترف أثناء التحقيق الأولي بانتمائه إلى تنظيم داعش وتنفيذه لجريمة القتل انفاً.

وأكد البيان أنه تم تسليم الارهابي الى الجهات ذات الاختصاص لإكمال الإجراءات القانونية بحقه. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق