التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, مايو 24, 2024

الاعلام الأمني يعلن المعطيات الأولية لحادثة بابل: لم يكن هناك طيران 

امن ـ الرأي ـ
أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم السبت، المعطيات الأولية لحادثة انفجار معسكر كالسو في بابل، مشيرة الى انه لم يكن هناك أي نشاط جوي في عموم المحافظة قبل واثناء الانفجار.

وقالت الخلية في بيان تلقت *الرأي* الدولية نسخه منه انه “في الساعة (0100) الواحدة بعد منتصف ليلة أمس ، حدث انفجار وحريق داخل (معسكر كالسو) شمالي محافظة بابل على الخط الدولي، الذي يضم مقرات لقطعات الجيش َوالشرطة وهيئة الحشد الشعبي، مما أدى الى استشهاد احد منتسبي هيئة الحشد الشعبي وإصابة (8) آخرين بينهم منتسب من الجيش العراقي بجروح متوسطة وطفيفة”.

وأشارت الى انه “بذل أبطال الدفاع المدني في بابل والجهات الساندة جهوداً كبيرة وإجراءات سريعة وتعزيرات منعت امتداد الحريق لمسافات أبعد وتمكنت من السيطرة عليه بوقت قياسي”.

وبينت انه “تم تشكيل لجنة فنية عليا مختصة من الدفاع المدني والصنوف الأخرى ذات العلاقة لبيان أسباب الانفجار والحرائق في موقع ومحيط منطقة الحادث”.

وأكدت انه “ومن خلال المعطيات الأولية وتدقيق المواقف والبيانات الرسمية، فقد صدر بيانان من قوات التحالف الدولي في العراق والناطق الرسمي للبنتاغون يشيران الى عدم وجود اي نشاط جوي او عمل عسكري في عموم بابل، فيما أكد تقرير قيادة الدفاع الجوي ومن خلال الجهد الفني والكشف الراداري عدم وجود أي طائرة مسيرة او مقاتلة في أجواء بابل قبل وأثناء الانفجار”، مبينة انه “سنوافيكم التفاصيل لاحقاً في حال اكتمال عملية التحليل والتحقيق لمعرفة ملابسات هذا الحادث”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق