التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يونيو 19, 2024

عبد السلام: استهداف ايران لاهداف صهيونية رد مشروع على جريمة القنصلية بدمشق 

سياسة ـ الرأي ـ
أكد الناطق باسم حركة أنصار الله اليمنية “محمد عبدالسلام” على، أن “الهجمات الإيرانية ضد الأهداف الصهيونية، هي رد مشروع على الجريمة الصهيونية التي استهدفت القنصلية الإيرانية في دمشق”.

وجاءت تصريحات “عبد السلام”، اليوم الاحد، وبعد ساعات من الهجمات الصاروخية التي شنتها الجمهورية الاسلامية الايرانية على أهداف صهيونية في فلسطين المحتلة.

وأضاف المتحدث باسم انصار الله، أن “العدو الصهيوني لن يستطيع أن يفلت من جرائمه دون عقاب، وأن المقاومة ستواصل الرد على جرائمه بكل الوسائل المتاحة”.

في سياق متصل، أكّدت وزارة الخارجية في حكومة الانقاذ الوطني اليمنية بصنعاء، على أنّ “الضربة العسكرية الإيرانية ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي، شرعية وقانونية، وتتوافق مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.

وأضافت الخارجية اليمنية، في بيان لها اليوم الاحد، أنّ “التعنّت الصهيوني وجرائمه في قطاع غزة، يزيد من حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط، والتي لن تتوقّف عند حدودها، بل ستصل إلى كثير من العواصم”.

ودعت الخارجية اليمنية الدول الداعمة لكيان الاحتلال، الى “تغليب لغة العقل ووضع مصالح بلدانها وشعوبها نصب عينيها، ووقف دعمها اللامحدود سياسياً وعسكرياً ومالياً ولوجستياً للكيان، الذي يتعارض مع مطالب تلك الشعوب”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق