التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, يونيو 16, 2024

حرس الثورة الإسلامية يعلن أسامي شهداء اعتداء دمشق 

سياسة ـ الرأي ـ
أعلن حرس الثورة الإسلامية في إيران استشهاد القائدين محمدرضا زاهدي ومحمدهادي حاج رحيمي وخمسة من رفاقهم في الجريمة الإرهابية التي ارتكبها الكيان الصهيوني في الهجوم الصاروخي على قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق.

وأصدرت العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية في إيران هذا البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلا تَحسَبَنَّ الَّذينَ قُتِلوا في سَبیلِ اللَّهِ أَمواتًا بَل أَحياءٌ عِندَ رَبِّهِم یُزَقونَ (آل عمران 169)

مع تمنياتنا بقبول الطاعات والدعاء والتعازي بذكرى استشهاد الإمام علي عليه السلام، نعلن إلى الشعب الإيرانية الأبي والبطل:

في أعقاب الهزائم الفادحة التي مني بها االكيان الصهيوني المستذئب أمام المقاومة الفلسطينية وصمود أهالي غزة وهزيمته أمام الإرادة الفولاذية لمجاهدي جبهة المقاومة الإسلامية في المنطقة، قبل ساعات قليلة (مساء الاثنين 1 أبريل 2024) استهدفت طائرات هذا الكيان المزيف ومن خلال جريمة جديدة مبنى قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق، حيث تم استهدافها بهجوم صاروخي، وإثر هذه الجريمة استشهد القادة المدافعين عن مراقد أهل البيت، “العميد بالحرس محمد رضا زاهدي” و”العميد بالحرس محمدهادي حاج رحيمي” من قدامى قادة فترة الدفاع المقدس {الحرب المفروضة على إيران} ومن كبار المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا، و5 من رفاقهم الضباط، وهم على النحو التالي:

1. الشهيد حسين أمان اللهي
2. الشهيد السيدمهدي جلالتي
3. الشهيد محسن صداقت
4. الشهيد علي آقا بابائي
5. الشهيد السيدعلي صالحي روزبهاني
ضمن الإدانة الشديدة لهذه الجريمة، نعزي ونبارك استشهاد هؤلاء الشهداء الأبرار لمحضر قائد الثورة الإسلامية (مد ظله العالي) ولعوائلهم ورفاق دربهم وآحاد أبناء الشعب الإيراني الأبي؛ وسيتم الإعلان لاحقاً عن برامج نقل وتشييع ودفن الجثمان المباركة لهؤلاء الشهداء.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق