التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

هجوم إرهابي على حافلة يخلّف قتلى وجرحى شمالي باكستان 

وكالات ـ الرأي ـ
هاجم مسلحون في وقت متأخر من مساء أمس السبت، حافلة كانت في طريقها إلى مدينة راولبندي العسكرية، ما أدى الى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل، بينهم اثنان من عناصر الجيش الباكستاني،وإصابة 26 آخرون بجراح أغلبهم في حالة خطرة.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم حتى الساعة، غير أن مسؤولين أمنيين أكدوا أن الهجوم “إرهابي”.

وقال حاكم إقليم جلجت بلتستان حاجي غول برخان، في تصريح صحافي، إن مسلحين مجهولين هاجموا الحافلة مساء أمس، حين كانت في ممر قراقرم، ما أدى إلى إضرام النار داخلها واصطدامها بشاحنة. ونجم عن الهجوم مقتل ثمانية أشخاص، حددت هوية خمسة منهم.

وأضاف المسؤول أنّ الهجوم أسفر أيضا عن إصابة 26 شخصا عدد كبير منهم في حالة حرجة، نقلوا جميعاً إلى المستشفى العسكري في الإقليم، ما ينذر بارتفاع حصيلة القتلى خاصة أن الحافلة قد احترقت عقب الهجوم.

كما شدد المسؤول على أنّ إقليم جلجت بلتستان “آمن، لكن الجماعات المسلحة تسعى لإرباك هذا الأمن، غير أن أجهزة أمن الدولة على أهبة كاملة للتصدي لهم والتعامل معهم بكل حزم”، وفق قوله.

وأشار عدد من المسؤولين الأمنيين إلى أنّ من بين القتلى والجرحى عناصر من الأمن والجيش، واعترف حاكم الإقليم بأنّ اثنين من القتلى الخمسة الذين تم تعيين هويتهم، هما من عناصر الجيش.

واستهدف هجوم انتحاري، في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في منطقة بنو شمال غربي باكستان، رتلاً لقوات الجيش الباكستاني، أدى إلى مقتل مدنييين اثنين وإصابة آخرين بينهم عناصر من الجيش.

وقال مكتب العلاقات العامة في الجيش، في بيان له، إن المهاجم الانتحاري الذي نفذ الهجوم بواسطة دراجة نارية مفخخة هو “مواطن أفغاني”.

وبعد يوم من الهجوم، احتجت الخارجية الباكستانية لدى أفغانستان، على الهجوم الذي نفذه “مواطن أفغاني ينتمي إلى فصيل حافظ غول بهادر”، أحد فصائل “طالبان” الباكستانية، وطالبت الخارجية باعتقال السلطات الأفغانية لحافظ غول بهادر زعيم التنظيم، وهو قيادي في الحركة، وتسليمه إلى باكستان، مؤكدة أنه موجود حاليا في أفغانستان.

لكن الناطق بإسم حكومة طالبان ذبيح الله مجاهد رفض ذلك وقال، في تصريح صحافي، إنه لا يوجد أي مسلح من “طالبان” الباكستانية على أرض أفغانستان، معتبرا أن باكستان تلقي اللوم على أفغانستان لإخفاء فشلها في التصدي للمسلحين، مشددا على أن بلاده ليست مسؤولة عما يحدث في باكستان.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق