التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, يوليو 22, 2024

إجراء مناورات حدودية مشتركة بين إيران والعراق يضمن أمنهما المستديم 

امن ـ الرأي ـ
أعرب رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء محمد باقري الذي يزور بغداد حاليا، إجراء المناورات المشتركة على الحدود الإيرانية العراقية بأنه يضمن الأمن المستديم لكلا البلدين.

واعتبر اللواء ” باقري ” الحدود بين جمهورية ايران الاسلامية والعراق فرصة لزيادة التعاون بين كلا البلدين، وأكد أنها تخدم مصالح الشعبين الشقيقين الايراني والعراقي.

جاء ذلك لدى لقائه اليوم الاحد رئيس اركان الجيش العراقي الفريق ركن عبد الأمير يار الله في معرض اشارته الى القواسم المشتركة الكثيرة بين الجانبين والعلاقات الطيبة القائمة بين الشعبين الايراني والعراقي، وقال: ان العراق يشهد في الوقت الحالي امنا واستقرارا جيدا، حيث أنه يسير في طريق النمو والتطور.

وأشار الى فترة الحرب ضد عصابة داعش الارهابية التي واعتبرها بأنها صفحة ذهبية في تاريخ ايران والعراق، وقال: ان الشهيدين الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس يعتبران تراثا غنيا للشعبين الايراني والعراقي.

وأضاف رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية قائلا: ان البلدين يمتلكان تجارب جيدة وقيمة في الحرب ضد الارهاب، لذا بإمكانهما مقاسمة التخطيط الجيد لهذه التجارب القيمة.

بدوره أعرب رئيس اركان الجيش العراقي عن شكره للجمهورية الاسلامية الايرانية لتعاونها الصادق في مقارعة عصابة داعش الاجرامية، وخلد ذكرى شهيد الأمة الاسلامية الحاج ” قاسم سليماني “، معلنا استعداد القوات المسلحة العراقية بشكل كامل لتنمية التعاون العسكري والدفاعي والتدريبي والمناورات المشتركة وتبادل الخبرات مع جمهورية ايران الاسلامية. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق