التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

“حزب الله”: جاهزون لأن نبقى في الساحة 

سياسة ـ الرأي ـ
صرح رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” اللبناني هاشم صفي الدين بأنهم جاهزون أن يبقوا في الساحة وفي الميدان حينما يدعوهم الواجب.

وقال هاشم صفي الدين في كلمة له نقلتها وكالة الأنباء اللبنانية حول ما يجري في غزة “أن قادة إسرائيل سياسيين وعسكريين ضائعين وتائهين لا يعرفون ماذا يفعلون، وإن كانوا يمتلكون القدرات الكبيرة العسكرية والطائرات وقذائف القتل والدبابات والصواريخ المتطورة”.

وتابع “متى كانت الطائرات والصواريخ والتكنولوجيا قادرة على حسم المعركة مع الأقوياء كما في غزة” .

وأضاف صفي الدين: “التاريخ سيسجل بأن نهاية القوة والقدرة والتفوّق الإسرائيلي كانت على يد نتنياهو، لا سيما وأنه عمل على تقسيم المجتمع الإسرائيلي، وقام بتفرقته سياسيا واجتماعيا وإلى ما هنالك، فتصدع المجتمع الإسرائيلي على يده، والآن هو يصدع الجيش الإسرائيلي، وإذا انتهى هذا الجيش، فهذا يعني أن إسرائيل قد انتهت”.

وأكمل صفي الدين: “إذا كانت ضربة العام 2006 عبارة عن ضربة على الرأس أنجزتها المقاومة الإسلامية في لبنان، فإن عملية طوفان الأقصى هي الضربة الثانية القوية على الرأس، وبإمكان الفشل على أبواب غزة أن تكون بمثابة الطعن في القلب لهذا الجيش الإسرائيلي، وحينئذٍ أين سيكون نتنياهو وأين سيكون هؤلاء الصهاينة؟”

وتابع رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله”: “مع الحزن والأسى على هذه المشاهد المروعة التي نراها وتشعرنا بالألم والحزن في كل يوم وساعة في غزة، نجد أن هناك آمالاً كبيرة بتحطّم هذه الأسطورة والتخلص من هذا الجيش الذي كان أسطوريا وأصبح اليوم ألعوبة”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق