التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

أميركا تعرض على “إسرائيل” خطة بديلة للهجوم البري على غزة 

وكالات ـ الرأي ـ
كشفت مصادر أمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تضغط على الكيان الإسرائيلي لإعادة النظر في خططها لشن هجوم بري كبير في قطاع غزة.

ووفقًا للمسؤولين الأمريكيين، فإن إدارة بايدن تفضل بدلاً من ذلك عملية “جراحية” باستخدام الطائرات وقوات العمليات الخاصة لتنفيذ غارات دقيقة وموجهة للأهداف والبنية التحتية عالية القيمة لحركة حماس.

وأعرب المسؤولون الأمريكيون عن قلقهم الشديد بشأن التداعيات المحتملة لهجوم بري كامل، ويشككون بشكل متزايد في أن ذلك سيحقق هدف الكيان الإسرائيلي المعلن المتمثل في القضاء على حماس.

وأضاف المسؤولون الأمريكيون أنهم قلقون أيضًا من أن ذلك قد يعرقل المفاوضات للإفراج عن الاسرى، خاصة أن الدبلوماسيين يعتقدون أنهم حققوا تقدمًا كبيرًا في الأيام الأخيرة لتحرير عدد منهم، ومن المحتمل أن يكون من بينهم بعض الأميركيين.

ويعتقد المسؤولون الأمريكيون أيضًا أن الغزو البري قد يؤدي إلى سقوط العديد من الضحايا بين المدنيين الفلسطينيين وكذلك الجنود الإسرائيليين، مما قد يؤدي إلى تصعيد كبير للأعمال العدائية في المنطقة.

ويرى المسؤولون الأمريكيون أن العمليات الموجهة ستكون أكثر ملاءمة لمفاوضات الاسرى، وأقل احتمالاً لعرقلة تسليم المساعدات الإنسانية، وأقل فتكاً على المدنيين من الجانبين، وأقل احتمالاً لإثارة حرب أوسع في المنطقة.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق