التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, مايو 23, 2024

نداء من المقاومة الإسلامية الآذربیجانیة.. حسینیون إلى ابطال فلسطين 

أصدرت المقاومة الاسلامية الآذربیجانیة بیانا تدعو فیه حماس إلی ضرب المراکز التابعة للبهائيين في جبل الكرمل وفي بيت العدل في مدينة حيفا لأن هذه الشبكة البهائية المنحرفة الانتهازية تقوم بدورٍ مهمٍّ واستثنائي بتأمين القسم الأعظم من احتياجات الكيان الصهيوني للمحروقات والطاقة النفطية من آذربيجان.

بسم ربّ الشهداء و الصدیقین يا أَيُّهَا النَّبِيُّ جاهِدِ الكُفّارَ وَالمُنافِقينَ وَاغلُظ عَلَيهِم ۚ وَمَأواهُم جَهَنَّمُ ۖ وَبِئسَ المَصيرُ

یا أیها المجاهدون الفلسطينيون ويا أيها الأبطال الأعزاء الشجعان الذين تقاتلون العدو الظّالم الذي يحارب الإسلام!
نحييكم بِاِسِمْ أحرار الشعب الآذربيجاني وخاصةً من جانب أعضاء المقاومة الإسلامية الآذربیجانیة – حسینیون أيها المجاهدون الأعزاء واُسود جبهة الحق! أنتم في جهادٍ مقدّسٍ مع العدو الصهيوني وغاصبي القدس؛ رفعتم رؤوسنا و بيضتم وجوهنا.
قلوب أحرار العالم معكم، يُبادر في هذا الوقت شياطين الإنس والجن بتنفيذ الأعمال القذرة من داخل الاُمة لِكَيْ يُلَوِّثوا جهادكم المقدس.
وأحدىٰ هذه الفرق من أهل البُدَعْ والمخالفة للإسلام، هي الفرقة البهائية.
وفي بلدنا آذربيجان أيضاً يقوم أعداء الإسلام هؤلاء باعتبارهم أعوان اليهود الصهاينة بشكل شبكةٍ واسعةٍ بتبرير جرائم الصهاينة وتطهيرهم من الذنوب وتخريب جهاد وأهداف مقاومة الشعب الفلسطيني المظلوم.
تقوم هذه الشبكة البهائية الانتهازية بدورٍ مهمٍّ واستثنائي بتأمين القسم الأعظم من احتياجات الكيان الصهيوني للمحروقات و الطاقة النفطية من آذربيجان حيث تقوم الطائرات الإسرائيلية بالتَّزَوُدْ بالوقود الآذربيجاني لِقَصْفِ الفلسطينيين ومنازلهم ومستشفياتهم ومساجدهم ومدارس الاُنِرْوا في غزة التي يلتجئ إليها الناس ما يشكل جرائِمَ وحشية بحق الإنسانية.
وكانت هذه الفرقة المنحرفة تقوم منذ بداية تأسيسها بخدمة الصهيونية العالمية وفي الوقت الحاضر مركز التجسس الأصلي للبهائيين في جبل الكرمل وفي بيت العدل في مدينة حيفا.
ونظراً إلى تهديد الصهاينة المجرمين بتخريب المسجد الأقصى المبارك والأماكن المقدسة في فلسطين المحتلة، نرجو منكم أيها المجاهدين الفلسطينيين الأعزاء توجيه صواريخكم التحذيرية صوب جبل الكرمل ومراكز الفساد الثلاثة المشبوهة للفرقة البهائية المنحرفة وخاصةً بيت العدل التابع لهذه الطائفة الخبيثة في حيفا وأن تهددوا أمن هؤلاء الخدم والعبيد لِلْصَهاينة المجرمين.
نحن في هذه المرحلة المهمة وكل مقاطع جهادكم حتى تحرير القدس الشريف نبقى معكم وفي خدمتكم ونساندكم بكلّ طاقاتنا وإمكانياتنا وتجاربنا على جميع الأصعِدة ونُعْلِنُ استعدادنا للحضور في فلسطين والجهاد إلى جانبكم ضد الصهاينة المحتلّين للقدس الشريف.
27/03/1445 13/10/2023
المقاومة الإسلامية الآذربیجانیة – حسینیون
المصدر/ الوقت

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق