التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, يوليو 22, 2024

بلومبيرغ: واشنطن وطهران بصدد تبادل السجناء الإثنين المقبل 

وكالات ـ الرأي ـ
وصلت صفقة تبادل السجناء بين إيران وأميركا إلى مراحلها النهائية حيث يتوقع إتمامها الأسبوع المقبل، ومن ضمنها الإفراج عن أموال إيرانية مجمدة سيجري نقلها من كوريا الجنوبية إلى قطر.

ونقلت وكالة بلومبيرغ -عن مصادر- أن واشنطن وطهران بصدد تبادل السجناء قبل بدء أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء المقبل.

وبمقتضى هذه الصفقة تطلق إيران سراح 5 أميركيين محتجزين لديها، مقابل إفراج الولايات المتحدة عن 5 إيرانيين تحتجزهم.

وقالت المصادر للوكالة إن الموعد الدقيق لتبادل السجناء لم يتم تحديده بعد، لكن من المرجح أن يكون الإثنين المقبل، أي قبل يوم واحد من بدء الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة.

الخارجية الإيرانية: متفائلون بأن تبادل السجناء سيتم على أساس التفاهم

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني في مؤتمره الصحفي الأسبوعي وفي الرد على سؤال بشأن الإفراج عن أصول إيران المجمدة في كوريا الجنوبية وأيضا تبادل السجناء بين إيران والولايات المتحدة: إن الافراج عن الأصول الإيرانية وتبادل السجناء قضيتان منفصلتان وطبيعتهما مختلفة.. ففيما يتعلق بموضوع تبادل السجناء، أكدنا دائما أنه نظرا للطبيعة الإنسانية للقضية، فإننا مستعدون لمناقشتها، وكان من الممكن أن تحدث هذه القضية منذ فترة طويلة لو تعاون الجانب الأميركي ولم يربط هذا الأمر بقضايا أخرى، بما في ذلك خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي).

وقال كنعاني: نحن متفائلون بأن تبادل السجناء سيتم على أساس التفاهم الذي تم إن شاء الله في المستقبل القريب، وفيما يتعلق برفع الحصار المالي وتحصيل الأصول المالية لإيران، فاننا بناء على التفاهم المنجز وعملية الإجراءات التي شهدناها حتى الآن، نأمل أن يكتمل هذا النقل خلال الأيام القادمة وأن تتمكن جمهورية إيران الإسلامية من الوصول الكامل إلى أصولها.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق