التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, أبريل 24, 2024

كيف يؤثر ارتفاع السكر على الكلى 

يعتبر مرض السكري من أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا على مستوى العالم، ويمكن أن يتسبب في تعرض المرضى لبعض المضاعفات، حال عدم السيطرة على الحالة وتلقي العلاج المناسب، ومنها الإضرار بصحة الكلى.

حذرت الدكتور زهرة بافلوفا أخصائية الغدد الصماء من ارتفاع مستوى السكر في الدم، لأنه يزيد من الإصابة بأمراض الكلى.

وتشير الطبيبةـ إلى أنه عادة يجري الحديث عن مخاطر السكر ودوره في زيادة الوزن والسمنة ومرض السكري. ولكن نتائج دراسات حديثة أظهرت أن ارتفاع مستوى السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى تكون الحصى في الكلى.
وتقول: “السكر ليس مجرد ملعقة من مسحوق في الشاي إو القهوة بل معها الحلويات والمعجنات والمياه الغازية المحلاة والزبادي المضافة إليه المنكهات والصلصات الجاهزة بما فيها فول الصويا. فإذا كانت هذه الأشياء موجودة بكثرة في النظام الغذائي، فإن خطر تكون الحصى في الكلى يرتفع. لقد أكد العلماء: أن الشخص الذي يحصل على ربع السعرات الحرارية في اليوم من السكر المضاف، يتضاعف خطر تكون حصى الكلى لديه”.

وتنصح بافلوفا باستبعاد السكر المضاف من النظام الغذائي، واستبداله بتناول كميات محدودة من الفواكه والثمار.

نصائح لمرضى السكري للحفاظ على صحة الكليتين

يجب على مرضى السكري اتباع عدد من النصائح والإرشادات للحفاظ على صحة الكلى، وتشمل:

– السيطرة على مستويات السكر في الدم.

– إجراء الفحص الدوري، على الأقل مرتين سنويًا، فضًلا عن إخراء فحوصات ضغط الدم بانتظام.

– السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم.

– تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم.

– تناول المزيد من الفواكه والخضروات.

– شرب كمية وفيرة من الماء، لتعزيز وظائف الكلى، والحفاظ على ترطيب الجسم وتنقيته من السموم.

– استبدال ملح الطعام بالتوابل والأعشاب، نظرًا لأنه يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، واحتباس السوائل في الجسم، والإضرار بصحة الكليتين.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق