التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, يونيو 25, 2024

عمليات بغداد تكشف عن 3 مكاسب بعد مقتل ما يسمى ‘والي شمال بغداد’ 

امن ـ الرأي ـ
كشف قائد عمليات بغداد الفريق الركن أحمد سليم، اليوم الأربعاء، عن 3 مكاسب مهمة لعملية مقتل ما يسمى “والي شمالي بغداد” لدى جماعة “داعش” الإرهابية المدعو عدنان اللهيبي.

و عن الفريق سليم قوله إن “مقتل ما يسمى بوالي بغداد بنيران قطعات عمليات بغداد المتمثلة بلواء المشاة الثالث والعشرين – الفرقة السادسة وفوج حشد الطارمية له تأثير كبير وبعدة اتجاهات ومكاسب الأول يتمثل بالإطاحة بعنصر مهم للقيادة والسيطرة لدى عصابات داعش ممثلاً بمنصب والي بغداد شمال لدى تلك العصابات في هذه المنطقة التي تمتد من التاجي وصولاً إلى محافظة صلاح الدين حيث قضاء الدجيل”.

وأضاف، أن “فقدان داعش لهذا العنصر سيفقده القيادة والسيطرة ويحدث إرباكا في موضوع إيصال الأوامر بين عناصره كونه حلقة وصل بين المفارز الإرهابية في هذا القاطع ومراجعهم التي يتلقون منها الأوامر”.

وتابع أن “تنظيم داعش يتعرض حالياً لضربات متعددة بمختلف القواطع ومن بينها ديالى وكركوك وليس في شمال بغداد فقط وهي تسقط قياداته المهمة وأي فقدان لعناصره القيادية سيؤثر عليه”.

ولفت إلى أن “المكسب الثاني معنوي إذ أن قتل والي شمال بغداد سيؤثر على معنويات العناصر الإرهابية ويؤدي إلى شلل ومحاولة إعادة التنظيم وكذلك الجانب الثالث هو رفع معنويات مقاتلينا من القوات الأمنية والأجهزة الاستخبارية وتشجيعهم على الاستمرار بملاحقة فلول داعش شمال بغداد وبقية القواطع”.

وأكد أن “قاطع عمليات شمال بغداد يشهد حالياً استقراراً خاصة بعد صدور أوامر القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني بفتح الدوائر واستمرار المشاريع في هذا القاطع وهو ما يعزز الاستقرار والأمن وكلما كان هنالك نشاط اقتصادي سيتعزز الاستقرار”.

وأشار إلى أن “لدى عمليات بغداد خطة في شمال بغداد لإعادة انفتاح القطعات بما يؤمن القاطع بالكامل”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق