التحديث الاخير بتاريخ|السبت, يونيو 22, 2024

تضارب الأنباء حول مقتل رئيس الاستخبارات الأوكرانية بضربة روسية 

وكالات ـ الرأي ـ
انتشرت معلومات عبر وسائل الإعلام الأوكرانية تفيد بمقتل رئيس الاستخبارات الأوكرانية كيريل بودانوف، متأثرا بجروح أصيب بها في دونيتسك خلال الهجوم الروسي الأخير.

ونفى المركز الأوكراني لمكافحة المعلومات المضللة عبر “تلغرام”، صحة المعلومات الواردة عن مقتل بودانوف عبر وسائل الإعلام الأوكرانية.

وأكد المركز أن جميع المعلومات والتقارير الواردة بهذا الصدد، مجرد حشو و”بروباغاندا” إعلامية.

ووفقا للتقارير المنشورة، قتل بودانوف مؤخرا بضربة صاروخية، وتجري الاستعدادات لدفنه في المركز الوطني للبيت الأوكراني.

وفي الـ 25 مايو، أدلى بودانوف بتصريح يزعم فيه أنه أصيب بجروح خطيرة خلال الصراع في دونباس، حيث يقول إنه أصيب بشظية أسفل القلب، كان من الصعب إزالتها، كونها شكلت خطرا على حياته.

ومن الجدير بالذكر أن آخر ظهور لبودانوف كان في الـ 29 مايو، حيث نشر مقطع فيديو عبر” تلغرام” هدد فيه روسيا بالرد على استهدافها لكييف.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق