التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, مايو 23, 2024

السوداني: المرحلة الحالية تتطلب الابتعاد عن المصالح الفئوية في محافظة نينوى 

سياسة ـ الرأي ـ
أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، أن المرحلة الحالية تتطلب الابتعاد عن المصالح الفئوية واعتماد مبدأ المواطنة في معالجة القضايا والملفّات المهمة في محافظة نينوى.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان، تلقت*الرأي* الدولية نسخة منه، إن “السوداني إلتقى ، اليوم الخميس، عدداً من أعضاء مجلس النواب من مختلف مكوّنات محافظة نينوى، وذلك خلال زيارته الحالية إلى مدينة الموصل”.

وأضاف البيان، أن “رئيس الوزراء استمع إلى طروحات مختلفة تخصّ الأوضاع المعيشية والخدمية والاجتماعية في عموم مناطق نينوى، والمشاريع والبرامج التي يجري تنفيذها، والمقترحات التي من شأنها إدامة الاستقرار في عموم المحافظة”.

وبيّن السوداني وفقا للبيان، أنّ “التوجّهات الاقتصادية الحالية للحكومة تستدعي العمل في نينوى ضمن رؤية حكومية تهدف إلى النهوض بالواقع الاقتصادي والخدمي، وتحريك عجلة التنمية في محافظات العراق كافة”.

وأشار إلى أن “المرحلة الحالية تتطلب الابتعاد عن المصالح الفئوية نحو المصلحة العامة للمحافظة وأبنائها، واعتماد مبدأ المواطنة أساساً في معالجة القضايا والملفّات المهمة، بما يعزز أمن نينوى واستقرار مواطنيها بجميع أطيافهم”.

وأكّد السوداني بحسب البيان، “على خصوصية محافظة نينوى، فهي تشكل عراقاً مصغراً حاضناً للمكوّنات المتنوّعة”، مشيراً إلى ما تشهده المحافظة اليوم من حالة تعافٍ بعد سنوات من طرد عصابات داعش الإرهابية، وواجب الدولة تنفيذ خططها وبرامجها من أجل تغيير واقعها نحو الأفضل، عبر إقامة المشاريع الخدمية ذات المساس المباشر بحياة المواطن، فضلاً عن معالجة الملفات التي تُسهم في تعزيز استقرار المحافظة وتحقيق الأمن الاجتماعي لأبنائها”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق