التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

ثقب هائل في الشمس يهدد الأرض 

رصدت التلسكوبات في آذار الماضي ثُقباً هائلاً مُريباً في الشمس، إذ يَظهرُ هذا الثقبُ على شكل بُقعةٍ سوداءَ كبيرة، ويُقدر العلماء أنه أكبر من حجم الأرض بعشرين مرة.

هذا الثقب يطلق الملايين من الرياح الشمسية الضارة، التي قد تؤثر على المجال المغناطيسي للأرض والأقمار الصناعية.

فوفق صحيفة “ديلي ميل”، فإن الثقب الذي تم رصده، أطلق رياحاً شمسية تسببت في حدوث شفق قطبي مذهل في أقصى الجنوب حتى ولاية أريزونا الأميركية.

وتنتج هذه الثقوب عن عاصفة شمسية “قوية” يمكن أن تؤثر على أنظمة الطاقة للمركبة الفضائية وعملياتها.

وكالة ناسا الأميركية تخوفت من هذه الكارثة الكونية، التي قد تكون السبب في إغلاق الشركات والمنازل في جميع أنحاء العالم، لأنها ستؤثر على المجال المغناطيسي للأرض والأقمار الصناعية والتكنولوجيا.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق