التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يونيو 19, 2024

6 أطعمة على مريضات تكيس المبايض تجنبها 

تعد زيادة الوزن المشكلة الأكثر شيوعاً المتعلقة بمتلازمة تكيس المبايض، لذا لا بد من اتباع نظام غذائي يخلو من مجموعة من الأطعمة الضارة.

فيما يلي 6 أنواع من الأطعمة التي يجب على المصابات بتكيس المبايض تجنبها، وفق ما أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا:

الأغذية المصنعة والمخبوزات

توجد الكربوهيدات المكررة في الأطعمة مثل الأرز الأبيض والشوكولاتة وعجين الخبز والبطاطس والمعجنات. وتعد الكربوهيدرات المكررة أسوأ وجبة لمتلازمة تكيس المبايض ويجب تجنبها بأي ثمن، لأنها تجعل الجسم ينتج المزيد من الأنسولين الذي قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري.

القهوة

يؤثر الكافيين الموجود في القهوة على نسبة هرمون الاستروجين الأنثوي في الجسم، لذا فإنه قد يؤدي إلى تفاقم حالة المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، وبالتالي ينصح بعدم تناول القهوة أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

المشروبات المحلاة

مستويات السكر في الصودا والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة مرتفعة، لذا فإنها تحفز إفراز الأنسولين وتؤثر على مستويات هرمون التستوستيرون. كما يمكن أن تسبب التهيج والنفخة. علاوة على ذلك، فإن السكر الزائد في كل هذه المشروبات يترسب في الدهون في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

الأطعمة المقلية

تحتوي الأطعمة المقلية على مستويات عالية من الدهون المشبعة الضارة والمتحولة، وقد تساهم في زيادة الوزن. كما أنها تزيد من نسبة السكر في الدم وقد تسبب مشاكل الانتفاخ والجهاز الهضمي. وتزيد الوجبات المقلية أيضاً من خطر حدوث الالتهابات، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض متلازمة تكيس المبايض.

اللحوم المصنعة

السلامي والنقانق هي لحوم مصنعة بكميات عالية من الدهون المشبعة والملح، لذا فإنها تتسبب بزيادة الوزن والالتهابات التي تؤثر على التوازنات الهرمونية في الجسم وتفاقم أعراض متلازمة تكيس المبايض.

اللحوم الحمراء

الإفراط في تناول اللحوم الحمراء، مثل شرائح اللحم والهامبرغر، يمكن أن يخفض مستويات البروجسترون. هذا الهرمون ضروري للحمل ودورة الطمث الطبيعية. كما أنه يزيد من الالتهابات في الجسم. علاوة على ذلك، تحتوي اللحوم الحمراء على دهون غير صحية تساهم في نمو الوزن، وقد يؤدي استهلاكه إلى تفاقم أعراض متلازمة تكيس المبايض.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق