التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, يونيو 25, 2024

الحرس الثوري: العدو أخطأ في حساباته واحتفالنا بانتصار الثورة سيكون الاكبر 

سياسة ـ الرأي ـ
أعلن نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد ” علي فدوي ” أن الشعب الايراني المسلم سوف ينظم أكبر احتفال في ذكرى انتصار ثورته الاسلامية في ١١ شباط/ فبراير، مؤكدا أن العدو أخطأ في حساباته كالمعتاد حيث بدأ حربه الشاملة خلال الاشهر الماضية وبات يجر أذيال الخيبة والخسران رغم استخدامه كل طاقاته في هذه الحرب الخاسرة.

وأكد ” فدوي ” الذي كان يلقي كلمته امام المشاركين في مناورات المدافعين عن الولاية التي اقيمت اليوم الاثينين في ملعب آزادي بطهران، أن أيام عشرة الفجر المباركة تعيد الى الاذهان الملاحم التي سطرها الشعب الايراني طوال 44 عاما.

وقال المسؤول في كلمته: علينا جميعا أن نشكر الباري تعالى للانتصارات التي حققها شعبنا خلال الاعوام الماضية خاصة افشال المؤامرة والفتنة الكبيرة التي دبرها الاعداء ضد هذه الثورة المباركة.

وأضاف قائلا: ان وعد الله حق وهو انتصار حزب الله على حزب الشيطان اذ أن حزب الله الذي يضم الشعب الايراني برمته وقواته المسلحة والتعبئة حافظ على ثورته منذ 44 عاما، ولايزال يحافظ عليها رغم انه يعلم جيدا بأن البقاء في حزب الله يعني تقديم الشهداء ولكنه يواصل طريقه لأنه يعلم بأن عاقبته على خير.

وشدد العميد ” فدوي ” على أن الشعب الايراني قدم خلال هذه الفترة اكثر من 100 الف شهيد الامر الذي يعتبر مصدر فخر كبير للغاية لهذا الشعب المسلم، موضحا أن ذلك يعني أن الشعب الايراني لايزال وفيا لنظامه وثورته الاسلامية.

وتابع قائلا: ان الشيطان الاكبر أميركا وكل الشياطين الصغار الذين يتبعونها لم يحققوا حتى نصرا واحدا طوال الاعوام الـ 44 الماضية، ولو كان غير ذلك لكانوا ملأوا العالم ضجيجا بسبب امكاناتهم ووسائلهم الاعلامية، الا ان الله تعالى لايخلف الميعاد وينصر من نصره.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق