التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 8, 2023

رشيد: سيتم إقرار الموازنة قريباً 

سياسة ـ الرأي ـ
استقبل رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الثلاثاء، عدداً من سفراء الدول الآسيوية، بالإضافة إلى السفير الروسي لدى العراق.

وبحسب بيان لرئاسة الجمهورية تلقت*الرأي* الدولية نسخه منه فقد أشار رئيس الجمهورية إلى “أهمية توسيع سبل التعاون بين العراق وبلدانهم (السفراء) وبما يحقق تطلعات الشعوب في التقدم والرفاه”.

وسلط رشيد الضوء على “ما يعيشه العراق اليوم من عهد جديد، عراق بلا إرهاب وعنف وحروب”، مبيناً أن “هذه رسالة أتمنى أن تحملوها إلى بلدانكم”.

وذكر أن “محافظة نينوى وكل المحافظات تعيش استقرارا أمنياً بعد أن عانى بعضها من تسلط الإرهاب، وتتمتع المؤسسات الخدمية والصحية بوضع جيد حاليا، حيث تقدم خدماتها للمواطنين. وكذلك العاصمة بغداد فهي مستقرة وآمنة”.

وأكد، أن “علاقتنا مع جيراننا جيدة، ولدينا علاقات جيدة مع تركيا وبنفس الوقت لدينا مسائل عالقة تتعلق بالحدود وحصتنا المائية ونأمل أن تتم معالجة هذه الأمور وبما يعزز العلاقات بين البلدين”.

وتطرق رئيس الجمهورية إلى مشاركته في مؤتمر دافوس الاقتصادي، لافتاً إلى أن “رؤساء وقادة وسياسيين أعربوا خلال اللقاءات معهم عن رغبتهم بإقامة علاقات وطيدة مع العراق كذلك الحال عند حضور قمة المناخ في شرم الشيخ والقمة العربية في الجزائر حيث عبر الرؤساء عن دعمهم للعراق في جهوده لترسيخ الأمن والاستقرار”.

وأضاف، أن “الحكومة العراقية الحالية لديها برنامج شامل للارتقاء بالمستوى المعيشي والخدمي”، لافتا إلى أن “الموازنة سيتم إقرارها قريبا ولدينا برامج لحل مشكلة السكن، وخطط استراتيجية لبناء المدينة الصناعية وإكمال مشروع ميناء الفاو الكبير وأخرى لإنتاج النفط والغاز”.

وبشأن العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، أكد رشيد أن “العلاقات بين الجانبين جيدة، وهناك رغبة مشتركة لوضع حلول جذرية للمسائل العالقة وفقا للدستور والقانون”.

بدورهم، أكد سفراء الدول، “حرص بلدانهم ورغبتها في توطيد أواصر العلاقات لتشمل الصعد كافة وبما يحقق آمال الشعوب وتطلعاتها في التطور والازدهار”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق