التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 8, 2023

العراق يتوج بلقب خليجي25 بعد فوزه على عمان 

رياضة ـ الرأي ـ
توج منتخب العراق بكأس الخليج العربي “خليجي 25″، للمرة الرابعة في تاريخه، بعد الفوز على عمان (3-2)، في المباراة النهائية مساء اليوم الخميس، على ملعب البصرة الدولي.
افتتح العراق التهديف عن طريق اللاعب إبراهيم بايش في الدقيقة 24 من عمر الشوط الأول، وتعادل صلاح اليحيائي لعمان في الدقيقة 96 من ركلة جزاء بالوقت بدل الضائع، ثم سجل أمجد عطوان هدف العراق الثاني بالدقيقة 116 بالشوط الإضافي الثاني، وتعادل عمر محمد في الدقيقة 120، ثم سجل مناف يونس الثالث للعراق في الدقيقة 122.
وتأهل منتخب عمان لنهائى البطولة عقب انتصاره على نظيره البحرين 1-0، في نصف النهائي، بينما تأهل العراق بعد انتصاره على قطر 2-1.
ويعد هذا التتويج هو الأول في تاريخ العراق تحت قيادة مدرب أجنبي وهو الإسباني خيسوس كاساس، حيث نجح العراق في اقتناص اللقب أعوام 1979 و1984 و1988 لكنه غاب عن التتويج لنحو ثلاثة عقود.
بدأت المباراة بحذر شديد من جانب المنتخبين، ثم مارس لاعبو العراق الضغط في وسط ملعب عمان، وسدد علي فائز كرة من خارج المنطقة في وسط مرمى عمان تصدى لها المخيني.
وتلاعب العماني صلاح اليحيائي بلاعبي العراق من الجهة اليسرى وسدد كرة مقوسة أبعدها جلال حسن حارس الرافدين بصعوبة.
رد العراقي أمجد عطوان بتسديدة قوية من خارج منطقة عمان ولكنها تعلو العارضة في المدرجات.
وطالب لاعبو العراق الحكم باحتساب ركلة جزاء في الدقيقة 21، بسبب لمسة يد، لكن هناك تسلل على العراقي إبراهيم بايش قبل اللعبة.
وفي الدقيقة 24 افتتح إبراهيم بايش التهديف للعراق بعد تسديدة أرضية زاحفة على يمين المخيني، فشل في التعامل معها لتسكن الشباك العمانية.
وتحصل حارب السعدي لاعب منتخب عمان على بطاقة صفراء بعد تدخل قوي على شيركو كريم وسط الملعب.
ونفذ جميل اليحمدي ركلة ركنية لعمان من الجهة اليسرى، مقوسة خطيرة على القائم القريب أبعدها الدفاع العراقي.
وفي الدقيقة 41 طالب لاعبو عمان بركلة جزاء، بعد سقوط جميل اليحمدي إثر تدخل من حارس المرمى العراقي.
وسدد حارب السعدي كرة من خارج المنطقة، بعد تناقل الكرة بين لاعبي عمان في الجهة اليسرى، لتذهب سهلة في يد جلال حسن حارس العراق.
وكاد العراق أن يضيف الهدف الثاني بعد أن خطف الكرة شيركو كريم على حدود منطقة عمان وأرسلها لزميله أمجد عطوان ثم تذهب سهلة عند المخيني، بعد تدخل ناجح من فهمي دوربين المدافع.
واحتسب الحكم دقيقتان وقت بدل ضائع، حاول منتخب عمان الوصول إلى مرمى العراق لكن لم ينجح، لينتهي الشوط الأول بتقدم أسود الرافدين بهدف دون رد.
بدأ الشوط الثاني بتبديل في صفوف العراق حيث أخرج كاساس، شيركو كريم ودخول محمد علي عبود.

وسدد العراقي حسين علي كرة قوية مقوسة على يسار المخيني حارس عمان ولكنها علت العارضة.

ونفذ حسين علي ركلة ركنية للعراق من الجهة اليسرى، على رأس مصطفى ناظم الذي سدد الكرة مرت بجوار القائم العماني الأيمن.

وأجرى برانكو إيفانكوفيتش مدرب عمان تبديلان بدخول أرشد العلوي وعمر محمد وغادر المنذر العلوي وأحمد الخميسي.

ونجح صلاح اليحيائي في الدخول وسط لاعبي العراق داخل منطقة الجزاء، ليحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 82 نفذها جميل اليحمدي بغرابة شديدة سهلة على يمين جلال حسن الذي أمسك بها بسهولة.
وأخرج كاساس مدرب العراق مهاجمه أيمن حسين، ودخل حسن عبدالكريم ليغلق الخط الخلفي ويصعب مهمة العمانيين.
واحتسب الحكم 6 دقائق وقت بدل ضائع، حاول فيها العمانيون إدراك هدف التعادل، ليحتسب الحكم ركلة جزاء ثانية لعمان في اللحظات الأخيرة بعد تدخل الفار، نفذها صلاح اليحيائي وسجل التعادل القاتل لعمان ومعها نهاية الوقت الأصلي واللجوء للأشواط الإضافية.
بدأ الشوط الإضافي الأول بهدوء وحذر من كلا الطرفين، وكاد مناف يونس أن يسجل للعراق من رأسية مرت بجوار قائم المخيني.
تحصل المنتخب العراقي على ركلة حرة ثابتة من الجهة اليسرى نفذها أمجد عطوان وسدد في المرمى مباشرة أبعدها المخيني إلى ركنية.
وغادر العماني زاهر الأغبري وحل معتز عبد ربه بديلا عنه في وسط الملعب، ثم نهاية الشوط الأول الإضافي بنفس النتيجة.
وفي الشوط الإضافي الثاني أجرى مدرب عمان تغيير بخروج نجم اللقاء صلاح اليحيائي ودخول مصعب المعمري.
واحتسب الحكم الروماني كوفاكس ركلة جزاء للمنتخب العراقي تحصل عليها حسن عبد الكريم في الدقيقة 115، نفذها أمجد عطوان ليسجل الهدف الثاني.
وفي الدقيقة 120 سجل عمر محمد هدف التعادل لعمان برأسية قوية بعد عرضية رائعة من جميل اليحمدي.
ويحتسب الحكم 4 دقائق وقت بدل ضائع يسجل فيها مناف يونس هدف تقدم العراق مرة أخرى، برأسية واحتسب الهدف بعد الرجوع للفار للشك في وضعية التسلل، ثم صافرة النهاية.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق