التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, ديسمبر 8, 2022

بيان أستانا الختامي يرفض الأجندات الانفصالية ويؤكد على سيادة سوريا 

سياسة ـ الرأي ـ
أكد البيان الختامي للاجتماع الدولي الـ19 بصيغة أستانا حول سوريا تجديد الدول الضامنة التزامها الراسخ بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها.

وأشار البيان إلى أن الدول الضامنة تدين هجمات التنظيمات الإرهابية في سوريا، وتؤكد ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره.

كما رفض البيان جميع الأجندات الانفصالية والتأكيد على أن الأمن والاستقرار في شمال شرق سوريا لا يمكن أن يتحققا إلا على أساس الحفاظ على سيادة سوريا وسلامة أراضيها.

وقال البيان ان: الدول الضامنة تدين ممارسات الدول التي تدعم التنظيمات الإرهابية بما فيها المجموعات الانفصالية وسرقة النفط السوري الذي ينبغي أن تعود عائداته للشعب السوري.

ودان البيان الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية التي اعتبرها انتهاكاً للقانون الدولي وسيادة سوريا ووحدة أراضيها.

ورفض البيان الإجراءات الاقتصادية القسرية التي تتعارض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وضرورة رفعها وزيادة المساعدات الإنسانية لجميع السوريين دون تمييز وتسييس وشروط مسبقة.

وجاء في البيان: على المجتمع الدولي والأمم المتحدة تعزيز مساعدتها لسورية من خلال مشاريع التعافي المبكر وتسهيل عودة اللاجئين والمهجرين السوريين إلى مدنهم وبلداتهم.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق