التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يونيو 19, 2024

لماذا لا نستطيعُ الحركةُ في بعضِ الأحلام 

إذا مرَّ بكَ حلمٌ رأيتُ فيهِ نفسكَ بينَ مخالبَ أسدٍ، لكنكَ لا تستطيعُ الهروبُ فلا تخف، لستُ وحدك. واحدٌ من كلِ خمسةٍ تقريباً اختبرَ هذا الشعور.
العالم – منوعات
يسميهُ الدارسونُ الجاثوم، وهو اضطرابُ شللِ النوم.
يعرف هذا الاضطرابُ بأنه خللٌ مؤقتٌ في الوظائفِ الأساسيةِ للدماغِ بين اليقظةِ وسكون حركةِ العينِ السريعة.
ما يحدثُ هو أن دماغَ الإنسان فيه موادٌ كيميائيةُ ليعمل. يستيقظُ الدماغُ فجأةً نتيجةَ خللً في هذاِ التفاعلاتِ الكيميائية، بينما لا تزالُ عينكَ غافية. هنا تجدُ نفسكَ عالقاً،جزءٌ منكَ في النومِ، والآخرُ في اليقظة.
يُفترِضُ جسمكَ بنظامهِ المعقد، أنكَ ربما تؤذيَ نفسكَ في هذهِ الحالة، كأنَ تقفزَ من على السَريرِ هرَباً من مخالبِ الأسد.
لكن دِماغكَ يحميكَ بهذا الشللِ المؤقتِ الذي لا يدومُ سوى ثوانيَ معدودات.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق