التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, ديسمبر 7, 2022

النائب الأول لرئيس البرلمان: أمامنا فرصة تحتاج إلى المزيد من التعاون لتلبية متطلبات العراقيين 

سياسة ـ الرأي ـ
أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب محسن المندلاوي، اليوم الأربعاء، أن أمام العراقيين فرصة تحتاج إلى المزيد من التعاون والثقة بين جميع القوى السياسية والفعاليات الشعبية، من أجل توفير احتياجاتهم.
وقال المندلاوي في بيان تلقت*الرأي* الدولية نسخه منه: “أتقدم بخالص الشكر والتقدير والامتنان لأبناء شعبنا الكريم على دعمهم لنا طوال الفترة السابقة، وأقدم شكري الجزيل للسادة أعضاء مجلس النواب العراقي، ولرئاسة مجلس النواب على ثقتهم الكبيرة لنا، وجهودهم في إنجاح جلسة هذا اليوم رغم الصعاب الكبيرة والظرف الاستثنائي الذي يعيشه بلدنا”.
وأضاف، “أقدم الشكر إلى قواتنا الأمنية البطلة التي تقدم التضحيات تلو التضحيات وتسهر على صيانة أرواح المواطنين وإنفاذ القانون وحماية المؤسسات العامة والخاصة”.
وتابع المندلاوي، أن “اختياري اليوم كنائب أول لرئيس مجلس النواب العراقي، هو مسؤولية كبيرة، تفرض علينا المزيد من بذل الجهد من أجل الارتقاء بالعمل النيابي إلى مستوى الطموح، وكذلك السهر على مراقبة السلطة التنفيذية في مختلف مؤسساتها للقيام بواجباتها بأتم صورة”.
ونوه بأن “أمامنا فرصة تحتاج إلى المزيد من التعاون والثقة بين جميع القوى السياسية والفعاليات الشعبية، من أجل توفير احتياجات العراقيين، وتلبية متطلباتهم بجميع شرائحهم، من أجل أن يتنعم الجميع بخيرات البلاد الوفيرة، ومع ذلك نحن بحاجة الى الكثير من حسن النوايا مع أبناء شعبنا، ونتطلع إلى تشكيل حكومة قادرة وقوية على القيام بمهامها بأكمل وجه، وتحقيق هذه المتطلبات للجميع”.
وأضاف المندلاوي، “أكرر شكري وتقديري وامتناني لأبناء شعبنا العراقي الكريم، وأن أبوابنا وأيادينا ستظل مفتوحة أمامهم، كما عهدوا ذلك منا في الفترة السابقة، وأن الحرص مستمر لتقديم أفضل الخدمات وتطوير البنى التحتية لجميع مناطق العاصمة بغداد، وباقي المحافظات والمدن العراقية”.
وختم بأنه “كما أجدد التأكيد لشبابنا العراقي بأن الجهود ستنصب بالفترة المقبلة، على إيجاد المعالجات الكفيلة بتحقيق مطالبهم، ولا بد لنا من العمل سويا على حل كثير من المشاكل العالقة في السابق والتي أفرزت شرائح العقود والأجور والمحاضرين في جميع الوزارات والمؤسسات”، مضيفاً بالقول “حفظ الله العراق وشعبه،
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق