التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, ديسمبر 7, 2022

أسعار الغاز في أوروبا ترتفع أكثر من 12% 

اقتصاد ـ الرأي ـ
عادت أسعار الغاز في الأسواق الأوروبية للارتفاع، اليوم الثلاثاء، بعد جلسات من التراجع، حيث ألقت الأضرار التي تعرض لها خط الأنابيب “نورد ستريم” (السيل الشمالي) بظلها على إمدادات الوقود الأزرق من روسيا.
العالم – منوعات

وقفزت أسعار الغاز في الأسواق الأوروبية، في تعاملات اليوم بأكثر من 12% لتصل إلى أكثر من 1900 دولار لكل ألف متر مكعب. ووفقاً للبيانات فقد صعدت العقود الآجلة بنسبة 12.2% إلى 1936.5 دولار لكل ألف متر مكعب.

وفي وقت سابق من اليوم، رصد تسرب للغاز في موقعين من خط أنابيب “نورد ستريم 1” الذي يربط روسيا بألمانيا في بحر البلطيق، وفق ما أفادت السلطات الدنماركية والسويدية، وخطا الأنابيب هذان اللذان يشرف عليهما ائتلاف تجاري مرتبط بشركة “غازبورم” الروسية العملاقة، ليسا في الخدمة راهناً بسبب تداعيات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، إلا أنّهما يحويان كمية من الغاز.

وقال المتحدث الصحافي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إنّ الحادث الذي وقع في خط أنابيب “التيار الشمالي” وضع غير مسبوق ويتطلب التحقيق، مضيفاً: “نحن قلقون للغاية بشأن هذه الأخبار”.

وأمس الاثنين، أعلنت الشركة المشغّلة لخط أنابيب غاز “التيار الشمالي 2″، وقوع حادث في خط الأنابيب في مياه الدنمارك بالقرب من جزيرة بورنهولم، لافتةً إلى إنشاء منطقة آمنة يبلغ نصف قطرها خمسة أميال بحرية. كذلك، تم الإعلان عن انخفاض الضغط في 3 أنابيب من “السيل الشمالي 1 و2” جرّاء حدوث أعطال في الأنابيب.

وزادت الحادثة من الضغوطات على سوق الغاز الأوروبية، إذ أعلن مشغّل خط أنابيب الغاز “نورد ستريم إيه جي” أنّ الأضرار التي حدثت غير مسبوقة، ويصعب معرفة متى يمكن استئناف ضخ الغاز عبر “السيل الشمالي-1” من الناحية الفنية.

ويأتي ذلك على الرغم من أنّ إمدادات الوقود الأزرق عبر “السيل الشمالي-1” (خط أنابيب من روسيا إلى ألمانيا عبر قاع البلطيق) متوقفة منذ نحو شهر.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق