التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, سبتمبر 29, 2022

البنك المركزي: مؤشرات إيجابية بزيادة معدلات نمو الناتج المحلي والإيرادات غير النفطية 

اقتصاد ـ الرأي ـ
قال محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف، اليوم السبت، إن احتياطات البنوك المركزية تكون متغيرة وتعتمد على كيفية إدارتها، فيما أكد وجود مؤشرات إيجابية تؤكد استمرار زيادة معدلات نمو الناتج المحلي والإيرادات الحكومية غير النفطية.
وأوضح مخيف، أن “احتياطات البنوك المركزية متغيرة بين الحين والآخر، وهذا يعتمد على كيفية إدارة هذه الاحتياطات، إضافة إلى الطرق التي تم تمويل العراق بها في نهاية عام 2020، حيث بادر البنك المركزي بالتعاون مع المؤسسات المالية العاملة في العراق ووزارة المالية بجملة إجراءات والتي أثمرت بمرور الوقت وخاصة بعد تحسن الإيرادات النفطية إلى وزارة المالية في وقت كان هنالك شح في السيولة لدى الحكومة وخاصة في توزيع الرواتب وكانت المؤشرات الاقتصادية تشير إلى أن أسعار النفط سوف تتحسن وستكون هنالك مؤشرات إيجابية في الفترة القادمة”.
وأضاف، أن “هذه المؤشرات كانت ضمن التحليلات الاقتصادية وإيجابية بشكل جيد وتضمنت ارتفاع اسعار النفط وتنفيذ الحكومة الورقة البيضاء بجدية ومن ثم البحث عن زيادة في الإيرادات الحكومية غير النفطية وهذا نتوقع جني ثماره خلال المرحلة القادمة”.
ولفت إلى أن “البنك المركزي قام بمبادرة كبيرة جداً خلال الفترة الماضية، حيث أطلق مبادرة ضمن صندوق خصص له 18 تريليون دينار وتم توزيعها بمختلف القطاعات الصناعية والزراعية والتجارية والاستثمارية وهنالك ردود إيجابية لمسناها في قطاع السكن من خلال تنمية كبيرة في المجمعات السكنية وحصول المواطن على قرض ميسر من هذه المبادرة بدون فائدة”.
وأعرب، عن أمله في أن “يكون خلال الفترة القادمة نمو مستمر للمؤشرات الاقتصادية خاصة في الاحتياطات لتعطي مؤشرات للمنطقة والعالم تشجع على مشاريع استثمارية في العراق”، مؤكداً أن “جميع المؤشرات تشير حتى الآن إلى استمرار زيادة معدلات نمو الناتج المحلي إلى فترة قريبة”.
ونوه إلى أن “المجمعات السكنية وفرت خلال السنوات القليلة الماضية من خلال مبادرة البنك المركزي، الكثير من فرص العمل وكذلك وفرت السكن للكثير من المواطنين”، مؤكداً “الاستمرار بتقديم المبادرة إضافة إلى تخصيص صندوق لهذا الدعم وستكون المرحلة القادمة أفضل بكثير”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق