التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, مايو 22, 2022

حشد نينوى: هذا ما يجري حاليا على الحدود مع سوريا 

امن ـ الرأي ـ
اكدت قيادة عمليات غرب نينوى، السبت، ان عصابات داعش الارهابية لن تتمكن من السيطرة على اي منطقة في المحافظة.
وبين قائد عمليات الحشد الشعبي لغرب نينوى خضير المطروحي ان هنالك يقضة وحذر شديدان تجاه اي تسلل لعصابات داعش الارهابية، وان الحدود مع سوريا مؤمنة بثلاثة خطوط امنية للقطعات.
واضاف ان القطعات العسكرية كافية في المنطقة، وان شهدنا حوادثا هنا وهناك الا انه لن يستطيع احتلال منطقة او السيطرة عليها.
وتجددت في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا في وقت سابق من اليوم السبت، اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن الكردية وعناصر تنظيم “داعش” في محيط سجن الثانوية الصناعة.
وأكدت وسائل اعلام سورية، أن أصوات القصف لم تتوقف في المدينة منذ ثلاثة أيام بين “قوات سوريا الديمقراطية” ذات الغالبية الكردية و”داعش”.
وبدأت الاضطرابات الأخيرة بمهاجمة مجموعة من خلايا “داعش” السجن بسيارة مفخخة، ثم تمكن مجموعة من “الدواعش” المعتقلين من الفرار والتسلل إلى أحياء للمدينة.
يشار الى ان القوات الأمنية العراقية، شددت إجراءاتها على الحدود مع سوريا بعد هروب عناصر من “داعش” من أحد السجون.
وذكرت مصادر، أن قيادة العمليات المشتركة اتخذت إجراءات لإسناد الشريط الحدودي مع سوريا، وتحركت وحدات من الجيش وبعض مفارز الطائرات المسيرة من الاستخبارات العسكرية.
وأضاف أن تعليمات مشددة وصلت إلى القوات العراقية على الحدود مع سوريا، لمنع تسلل أي من الهاربين. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق