التحديث الاخير بتاريخ|السبت, يناير 22, 2022

لماذا لا يفضل استخدام أجهزة شحن الآخرين للهواتف الذكية 

أكد خبراء الأمن السيبراني، أن استخدام كبلات و USB شخص آخر لشحن الهواتف الذكية يمكن أن يمنح المهاجمين فرصة لسرقة البيانات الشخصية لمالكي الأجهزة، في حين يمكن للمحتالين الوصول إلى مخازن المستخدمين المحمية.
يترك العديد من مستخدمي الأجهزة المحمولة تفاصيل أعمالهم وحياتهم الشخصية في برامج المراسلة، لكن في نفس الوقت لا يعتقدون أن المتسللين يمكنهم “اختراق” جهاز محمول دون اتصال جسدي به، بينما لا يشك المستخدم في أي شيء، وفقًا للخبراء. كواحد من الإجراءات المضادة، يوصي الخبراء بالامتناع عن شحن أجهزتك بكابلات أشخاص آخرين و USB من جهات خارجية.
ويبين فيكتور تشيبيشوف، باحث تهديد المحمول: “يتمثل الخطر الرئيسي عند استخدام مآخذ USB في أن المستخدم لا يعرف المعدات الموجودة خلف المنفذ في محطة الشحن”.
وأوضح أنه مع مصدر طاقة عادي، لا يتعرض الجهاز إلا لخطر جسدي: فالجهد العالي جدًا يمكن أن يحرق الجهاز، ويمكن أن يؤدي الجهد المنخفض جدًا إلى إتلاف البطارية. ولكن إذا كان الكمبيوتر متصلاً بمحطة الشحن، فإن مخاطر الأمن السيبراني تنفتح. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق