التحديث الاخير بتاريخ|السبت, يناير 22, 2022

الغزي بمئوية الدولة: البلاد استعادة دوره الحيوي والريادي بالمنطقة والعالم 

محلي ـ الرأي ـ
أكد الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي، اليوم الخميس، ان العراقيين يستلهمون العبر لإعلاء مكانة القرار والدور الريادي، مشيرا الى ان العراق تجاوز الكثير من التحديات الداخلية والخارجية.

وقالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيان تلقت *الرأي* الدولية نسخه منه، انه “برعاية الأمين العام لمجلس الوزراء حميد نعيم الغزي، احتفت الامانة بالذكرى المئوية لتأسيس الدولة العراقية، بحضور الملاك المتقدم والطاقم الوظيفي فيها”.

واكد الأمين العام للمجلس في كلمة ألقاها نيابة عنه نائبه فرهاد نعمة الله حسين، أن “تأريخ الثالث والعشرين من آب عام 1921 يعد يوماً تأريخياً في ذاكرة العراقيين، فهو اليوم الذي يؤرخ عملياً لبداية دولة جديدة، تستلهم القيم الحديثة في إدارة مقدرات البلاد”.

وأضاف أن “العراقيين يحتفلون اليوم بمئوية الدولة العراقية فكرا وممارسة، فإنهم يستمرون عبر جهد نوعي وطني لافت في عبور التحديات الداخلية والخارجية في مختلف المجالات في استلهام العبر والدروس لإعلاء مكانة القرار العراقي واستعادة الدور الحيوي والريادي للبلاد على مستوى المنطقة والعالم”، لافتا الى ان “أبرز ما شهده المجتمع الدولي صورة الاستبسال النادرة لأبناء الرافدين في الدفاع عن أرضهم ومقدساتهم ضد أشرس هجمة بربرية عرفها العصر الحديث والمعاصر المتمثلة بالمنازلة الكبرى مع عصابات داعش الإرهابية، وما كان لهذه الصفحة أن تُطوى لولا تضحيات العراقيين الكبيرة التي ناضلت عبر الشهادة لصون السيادة وحفظ التراب الوطني من دنس الأعداء”.

وتابع ان “الأمانة العامة لمجلس الوزراء تقف اليوم بملاكها المتقدم وطاقمها الوظيفي كواسطة عِقْدٍ بوصفها أعلى مؤسسات الدولة وأهمها وهي تعي حجم مسؤوليتها لتحويل الخدمات إلى واقع ملموس، وحل الإشكالات الفنية والإدارية في مجالات عديدة تهم المواطن وتتسق مع الأطر الحديثة للتقدم بعمل المؤسسات في ضوء معايير الكفاءة والنزاهة والإخلاص في العمل”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق