التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, يونيو 16, 2024

إستشاري برلماني: البرلمان المصري المقبل مهدد بالبطلان 

وكالات – سياسة – الرأي –

قال رامي محسن، مدير المركز الوطنى للاستشارات البرلمانية والمحلل السياسي ، أن كل المؤشرات تقول أن البرلمان المقبل مهدد بالحل، لافتًا إلى أن التعديلات النهائية على قوانين الانتخابات اقتصرت فقط على التعديلات التي أوصت بها المحكمة الدستورية، ولكنها لم تتطرق لثغرات قانونية أخرى، يمكن لأي أحد له الصفة القانونية الطعن عليها.

 

وطالب محسن فى تصريح ل”فارس” ،  اللجنة العليا للانتخابات بإصدار مواد تفسيرية وشروط وضوابط لبعض القوانين، منها تحديد الجنسيات المسموح لحاملها بالترشح للبرلمان، موضحًا أن القوانين الحالية تسمح لمزدوجي الجنسية بالترشح، بما يمكن لمن يحمل الجنسية الإسرائيلية أو التركية أو غيرهما من الدول المعادية لمصر بدخول البرلمان.

 

وأضاف مدير المركز الوطني للاستشارات البرلمانية، أنه يجب على اللجنة العليا للانتخابات وضع ضوابط لمراقبة  الدعاية الانتخابية خاصة بعد رفع سقف الدعاية، وكذلك تحديد الموقف من الإجراءات السابقة من كشف طبي وإجراءات ” الفيش والتشبيه”، هل سيكررها المرشحون أم لا. انتهى

 

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق