التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, يونيو 16, 2024

الجبوري : مجلس النواب سيخصص الجلسة المقبلة لمناقشة مطالب المتظاهرين ووضع سقوف زمنية لتحقيقها 

بغداد – سياسة – الرأي –

 اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ،على أهمية انهاء وجود الفاسدين الذين بددوا أموال الشعب العراقي، مبينا ان مجلس النواب سيخصص الجلسة المقبلة لمناقشة مطالب المتظاهرين ووضع سقوف زمنية لتحقيقها.

 

وقال الجبوري في بيان تلقت ( الرأي ) الدولية نسخة منه اليوم الجمعة ان ” مجلس النواب سيخصص الجلسة المقبلة لبحث مطالب المتظاهرين وتحديد تنفيذها بسقوف زمنية “، مشيدا ” ببسالة المقاتلين في ساحات العز ضد داعش”.

وحيا الجبوري ” المتظاهرين في ساحات الرأي الحر”، داعيا ” الى التزام السلمية وعدم السماح بالفوضى لأنها ستصب في مصلحة داعش”.

واكد ان ” طلبات المتظاهرين مشروعة ولا يمكن تجاهلها”، مشددا على ” انهاء وجود الفاسدين الذين بددوا وسرقوا خيرات البلد”.

وأشار الى اننا ” لن نتردد في مسائلة اي مسؤول سرق او بدد قوت الشعب”، داعيا المتظاهرين الى “الاستمرار بالمطالبة بحقوقهم المشروعة ، فالدستور العراقي ضمن حق التظاهر والمطالبة بالحقوق مع ضرورة الاخذ بنظر الاعتبار الظرف الاقتصادي الصعب للبلد”.

ولفت الى ان ” الشعب هو مصدر السلطات وان مجلس نواب سيشرع في استجواب اي مسؤول يقرر المتظاهرين استجوابه”.

يشار الى ان المرجعية الدينية العليا دعت رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اتخاذ قرارات مهمة واجراءات صارمة في مجال مكافحة الفساد والضرب بيد من حديد من يعبث بأموال الشعب والغاء امتيازات المسؤولين الحاليين والسابقين في الدولة.

وأكدت على ضرورة ان توحد توحد القوى السياسية مواقفها في هذه المعركة التاريخية التي هي معركة وجود للعراق ومستقبله والمطلوب من الحكومة ان تستثمر مختلف امكاناتها لاسناد ودعم المقاتلين فان لهم الاولوية القصوى في هذه الظروف كما ان شعبنا الكريم لم يبخل بشيء من مساندة ابناءه المقاتلين اذ لايزال اهل الخير والبر يقدمون دعمهم ما باستطاعتهم باشكال الدعم المختلفة وجزائهم الله خير جزاء.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق