التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يونيو 19, 2024

رئيس الوزراء : نعمل لتحرير الموصل والانبار ولابد من حل سياسي لازمة سوريا 

بغداد ـ سياسة ـ الرأي ـ

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي يوم الأحد، وجود تحضيرات لتحرير مدينتي الموصل والرمادي من سيطرة تنظيم “داعش”، فيما اشار الى أن الاوضاع في سوريا تؤثر على العراق.

جاء كلام العبادي هذا خلال لقائه بعدد من سفراء الدول العربية والاسلامية، مبيناً وجود تحديا حقيقيا في العراق وسوريا والمتمثل بجماعة “داعش” الارهابية وانتقل للعديد من الدول الاخرى واخرها التفجيرات التي حصلت في السعودية والكويت وتونس ومصر.

وأضاف انهم (داعش) ابتدأوا بقتل الشيعة ولكنهم بعد احتلالهم للمناطق السنية ذبحوا السنة ويحاولون اليوم تاجيج الفتنة في الكويت والسعودية لارباك الاوضاع وتنشيط خلاياهم، مؤكداً مواجهت العراق لهم عبر التحضير لتحرير الرمادي والموصل.

ولفت العبادي الى أن تداعيات الاوضاع في سوريا تؤثر على العراق ويجب على الجميع ادراك التداعيات الخطرة لتنظيم داعش وايقافهم ومنع تدفقهم ومحاربة فكرهم المنحرف، مشيراً إلى أن سوريا تحتاج الى حل سياسي لايقاف حركة الدمار فيها وعلى جميع الدول ان تضغط باتجاه الحل السياسي.

الى ذلك أكد العبادي أن الحشد الشعبي في العراق منظومة امنية تضم جميع الطوائف وتحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة وقاموا بالدفاع عن وطنهم وابناء بلدهم ومقدساتهم ولدينا قانون للحرس الوطني لاستيعابهم.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق