التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, مايو 24, 2024

النائب خيلاني: لسنا مع بقاء منظمة خلق في العراق 

بغداد ـ سياسة ـ الرأي ـ

أكدت النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني بيروان خيلاني، أن الأكراد ليسوا مع بقاء عناصر منظمة مجاهدي خلق الإرهابية في العراق، معتبراً أن قرار إخراجها يصدر من الحكومة الإتحادية في بغداد.

وقالت النائب بيروان خيلاني أن “حكومة الإقليم والنواب التحالف الكردستاني بكافة توجهاتهم لا يريدون بقاء منظمة خلق الارهابية، مضيفة “مادام أن حكومة بغداد إتخذت قراراً بطردهم فلا نمانع تنفيذ هذا القرار الذي يمثل السيادة العراقية”.

وشددت النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن جميع المنظمات التي تعمل السلاح وتتخذ من العنف طريقاً لوصولها وتحقيق مشاريعها سيكون مصيرها الفشل والتفكك، لافتة إلى أن حكومة الإقليم لم تكن يوماً من الأيام مع منظمة خلق أو مؤيدة لبقائها في العراق.

وتنسب بين الحين والآخر وسائل إعلام عراقية وعربية تصريحات إلى مسؤولين أكراد تقول أنهم “يدعمون منظمة خلق الإرهابية وبقائها في العراق”، فيما تشير التقارير إلى أن المنظمة شاركت نظام الطاغية المقبور صدام حسين في عمليات الإبادة الجماعية ضد شعب كردستان في الحقبة الماضية.انتهى

المصدر / اشرف نيوز

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق