التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, مايو 20, 2024

اجتماع ثلاثي بين ايران والعراق وسوريا يعقد في بغداد 

طهران ـ سياسة ـ الرأي ـ

اعلن وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي بان اجتماعا ثلاثيا سيعقد في بغداد بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق وسوريا.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده في طهران اليوم الاثنين مع نظيره السوري اللواء محمد الشعار، صرح رحماني فضلي بانه بحث خلال اللقاء بشان الامن الداخلي وتطوير الانشطة الثنائية ونقل الخبرات والتصدي للارهاب ومكافحة تهريب المخدرات والافراد وكذلك تعزيز امن الحدود.

واضاف، ان مكافحة الارهاب خاصة داعش تعتبر من المواقف الاساسية للبلدين.

واضاف وزير الداخلية الايراني، انه في ضوء اتفاق الطرفين حول القضايا المطروحة فقد تقرر ان يعمل المساعدون الامنيون لتنفيذ وتفعيل التوافقات في ضوء الاتفاقية الموقعة سابقا بين ايران وسوريا ومذكرة التفاهم المقرر ان توقع اليوم.

وتابع قائلا، ان المبادرة التي اتخذت هي عقد اجتماع ثلاثي بين الدول الثلاث ايران وسوريا والعراق في بغداد، كونها متواجدة في جبهة المقاومة والصمود امام الكيان الصهيوني ومكافحة الارهاب والعنف والتطرف حيث ينبغي عليها تطوير تعاونها وتوفير ارضيات الانشطة المشتركة وفقا للاتفاق السابق ومذكرة التفاهم التي سيتم التوقيع عليها.

واعرب رحماني فضلي عن امله بان يشكل هذا الاجتماع الثلاثي مقدمة لاجتماع متعدد الاطراف للدول الاسلامية في المنطقة في مسار الانشطة المشتركة والقضايا التي تتفق في الراي حولها.

واكد وزير الداخلية الايراني اهمية مكافحة الارهاب وخاصة داعش بالنسبة للبلدين واضاف، ان استخدام اسلوب التطرف والعنف واللجوء الى اثارة الرعب والهلع والتفجير والارهاب في العالم الاسلامي قد اساء الى سمعة الاسلام واهدافه ووفر الارضية للاسلاموفوبيا بيد الاجانب، في ظل تعاون الغرب مع الدول الرجعية في المنطقة والذي يعرّض وحدة وتضامن واستقرار العالم الاسلامي للخطر.

واكد رحماني فضلي بان مسؤوليتنا جميعا هي المكافحة الجادة للارهاب وقال، انه على الجميع التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة في ظل صون الوحدة والتضامن بين الدول الاسلامية في المنطقة خاصة دول نهج المقاومة.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق