التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, مايو 20, 2024

الشيخ حمودي في منتدى الرؤية الإستراتيجية: مخاوف الغرب والأنظمة المستبدة صنعا الإرهاب وروسيا حليفنا القوي 

بغداد ـ سياسة ـ الرأي ـ

حمل عضو هيئة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي ، الغرب المسؤولية في صناعة الإرهاب من خلال ” فوبيا الاسلام “، واستبداد بعض الأنظمة العربية والإسلامية المستبدة ، وفشلها في معالجة المشكلات الاجتماعية لشعوبها ، اضافة الى النهج التكفيري للعصابات الارهابية ورفضها التعايش مع الآخر وكل الأنظمة المدنية.
وذكر بيان لمكتب الشيخ حمودي تلقت (الرأي ) الدولية نسخة منه اليوم ان ” الشيخ همام حمودي اشاد خلال كلمة القاها في منتدى مجموعة الرؤية الإستراتيجية ” روسيا والعالم الاسلامي “، في موسكو ، بحكمة روسيا وقوة موقفها تجاه القضايا العربية والإسلامية ، معرباً عن شكره لدعمها العراق وحضورها الفاعل على صعيد التسليح والدعم الإنساني والتنمية البشرية، اضافة الى الإستثمار الاقتصادي والتبادل الثقافي”.
وقال الشيخ حمودي في كلمته خلال انعقاد الندوة التي شارك فيها ممثلي 40 دولة عربية وأجنبية ” أن مجلس الأمن الدولي حدد موقفه بشكل واضح، وتحت الفصل السابع من المجموعات الارهابية كـ”داعش” و”جبهة النصرة” وغيرها”.
واضاف عضو هيأة الرئاسة ” ان المثقفين وصناع الرأي ممن يروجون للتطرف عبر الإعلام او مدارس التكفير يتحملون المسؤولية ايضاً جراء نشوء الفكر الإرهابي في المنطقة ، مؤكداً على دور فتوى المرجعية الرشيدة في صد المشروع التكفيري الجديد “.
ودعا الشيخ حمودي في ختام كلمته إلى عقد المنتدى في العراق للإحتفال معاً بتحرير الأنبار والموصل في المستقبل القريب ، كثمرة للتعاون العراقي الروسي الجاد في مواجهة الارهاب”.انتهى
طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق