التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, أبريل 24, 2024

البياتي: الانبار لن يطول تحريرها من دنس داعش الارهابي 

بغداد – امن – الرأي –

قال النائب جاسم محمد جعفر البياتي،ان تحرير محافظة الانبار من دنس الدواعش والبعثيين لن يطول كثيرا خصوصا بعد الملاحم التي سطرتها فصائل الحشد الشعبي في قواطع العمليات.

واضاف ان هذه الملاحم تحققت في بيجي وغرب سامراء والثرثار ومناطق الكسارات وسيد غريب والحصيبة وجنوب الرمادي وبالتنسيق مع قوات الجيش والشرطة الاتحادية والعشائر

واوضح النائب البياتي، في كلمة له خلال توديعه وجبة من قوات الحشد الشعبي المتوجهين الى جبهات القتال، ان القوات الامنية  اكملت الطوق على مدينة الرمادي من ثلاث جهات وستبدأ المرحلة الثانية من هذه العمليات في غضون يوم او يومين ونتمنى ان يتم تحرير الرمادي واطرافها قبل شهر رمضان المبارك حتى يتمكن الاهالي من العودة اليها واقامة شعائر واعمال هذا الشهر الفضيل في منازلهم ومساجدهم في أمن وأمان، مشيدا بالمعنويات العالية التي يتمتع بها مقاتلو الحشد الشعبي وفي المقابل انهيار معنويات العدو وهروبه من ساحة المعركة.

واكد ان نواب التحالف الوطني سيبذلون قصارى جهدهم لإقرار قانون خاص لقوات الحشد الشعبي وانصافها حتى تتحول الى قوة ضاربة مستقلة عن الجيش والشرطة تتلقى اوامرها من القيادة العامة للقوات المسلحة ومجهزة باحدث الاسلحة للدفاع عن العراق وعن مقدساته، منتقدا اداء بعض النواب واصطفافهم الى جانب العدو واصبحوا حماة وابواقا له بدلا من ان يكونوا حماة للوطن وللشعب العراقي.

ودعا الحكومة العراقية الى تفعيل قانون القاء القبض على الهاربين من قبضة العدالة ممن يسيئون على القوات المسلحة وقوات الحشد الشعبي،ومطالبة حكومة كردستان بتسليم كل من يتخذ اراضيها مكانا للاساءة الى الحكومة المركزية واداء القوات الامنية والتحريض ضدها وتطهير اربيل من السياسيين الجناة والمجرمين، معربا عن امله بان يعود الامن والاستقرار الى العراق بهمة ابطال الحشد الشعبي والقوات الامنية الاخرى وتحرير كل بقعة من ارض العراق الطاهرة من ايدي عصابات داعش الارهابية والمتحالفين معها. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق