التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

قائد الثورة الاسلامية يؤكد استعداد ايران لتقديم شتى الوان الدعم من اجل استقرار العراق وتقدمه 

طهران – سياسة – الرأي –

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي استعداد ايران لتقديم مختلف اشكال المساعدة الى العراق من اجل تقدمه واستقراره.

ولدى استقباله الرئيس العراقي فؤاد معصوم والوفد المرافق له قال اية الله السيد علي الخامنئي ان العلاقات الحالية بين ايران والعراق لا نظير لها مقارنة بالسنين السابقة وهو ما يؤشر الى حكمة وحنكة الاشقاء العراقيين    واضاف قائد الثورة الاسلامية ان العراق بما له من مكانة قادر بالتأكيد على ان يكون مؤثرا في قضايا المنطقة وعليه توظيف هذه القدرة اكثر من اي وقت مضى.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية العراق بانه من بين بضعة بلدان عربية واسلامية مهمة تمتلك خصائص فريدة من نوعها.

وذهب سماحته الى ان وجود حكومة شعبية تتمتع بالاستقرار في العراق من بين المزايا الفريدة لهذا البلد في اوساط البلدان العربية.

ودعا آية الله السيد علي الخامنئي المكونات العراقية المختلفة لصون مكسب الحكومة الشعبية وعدم السماح للخلافات بالمساس بهذا الانجاز التاريخي للشعب العراقي.

وقال آية الله الخامنئي ان  العراق قادرا على ان يترك أثره في القضايا التي تشهدها المنطقة والعالم الاسلامي كقضايا فلسطين وسوريا واليمن وشمال افريقيا .

واعتبر قائد الثورة الاسلامية مخطط اعداء الاسلام ضد سوريا بانه بالغ الخطورة مؤكدا انه يرمي لسلب الاستقرار من المنطقة عبر سلب الامن والاستقرار من سوريا.

وقال قائد الثورة الاسلامية ان مخطط بعض الدول العربية ضد سوريا يعد مدمرا الى حد كبير مؤكدا ان هذا المخطط سيعود على هذه الدول بالدمار ايضا

واعتبر قائد الثورة الاسلامية وجود الجماعات الارهابية في سوريا تحت مختلف المسميات يصب في مصلحة الكيان الصهيوني والمساس باستقرار المنطقة.

بدوره اعرب الرئيس العراقي في هذه اللقاء عن  ارتياحه البالغ للقائه قائد الثورة الاسلامية وخاطبه قائلا اننا نؤمن بان سماحتكم باعتباركم قائد الثورة الاسلامية ومرجع ديني كبير بامكانكم ان تسهموا في تطوير العلاقات بين ايران والعراق اكثر فاكثر فضلا عن الاسهام في تسوية مشاكل العراق.

واكد معصوم ان ذاكرة العراق حكومة وشعبا لن تنسى ابدا دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية ابان هجوم داعش في اسواء الظروف وقال ان داعش في العراق وداعش في سورا لايختلفان عن بعضهما لان خطر داعش يهدد المنطقة باسرها.

ووصف معصوم محادثاته مع الرئيس حسن روحاني بانها جيده معربا عن امله في ان تسهم مباحثاته في توفير الارضية اللازمة لتعزيز التعاون الثنائي

 

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق