التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

اهالي الانبار يطالبون تدخل كتائب حزب الله لتطهير اراضيهم من داعش 

الانبار – امن – الرأي –

 ادى انسحاب فصائل المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله من المعارك الجارية في الانبار الى اختلال موازين القوى وسيطرة عناصر داعش الوهابية على اجزاء كبيرة من المحافظة ، ما تسبب في موجة نزوح جماعية كبيرة من اهالي الانبار .

 اكد مصدر أمني أكد لمراسل اليوم الخميس ان عناصر داعش تمكنت من السيطرة على عدد من المناطق منها الصوفية والبوغانم والبومحل ومنطقة البو سودة المحاذية للسجارية ما تسببت في نزوح الاف من اهالي تلك المناطق الى بغداد وغيرها من المحافظات ، مبينا ان الاهالي طالبوا كتائب حزب الله التدخل والمشاركة في معارك التطهير الجارية هناك .

 واضاف ان عناصر داعش وعند دخولهم الى منطقة البوغانم عمدوا الى محاصرة الاهالي ومركز شرطة المدينة ومن ثم اقدموا على عملية اجرامية كبيرة تمثلت باعدام الرجال والنساء والشيوخ والاطفال في مشهد مروع ، منوها الى ان الوضع العام في الانبار سيئ للغاية بسبب سيطرة هذه الجماعات التكفيرية على المحافظة.

 يذكر ان عناصر داعش سيطر خلال اليومين الماضيين على منطقة البوفراج والبوعيثة شمالي الرمادي بعد معارك عنيفة مع القوات الامنية وابناء الشعائر 

كما افاد مصدر في قيادة عمليات الانبار، بأن عناصرداعش فجر جسر البو فراج الاستراتيجي بسيارة مفخخة شمالي الرمادي (110كم غرب بغداد)، فيما أشار إلى  انهيار الجسر بالكامل. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق