التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

السعودية تلجأ الى وساطات قبلية للتوسط لدى انصار الله بقبول وقف الحرب 

اليمن ـ سياسة ـ الرأي ـ

كشف مصدر سياسي يمني رفيع أن السعودية لجأت الى التواصل مع قبائل يمنية للدخول بوساطة لدى جماعة انصار الله للقبول بوقف العدوان من قبل السعودية.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لوكالة انباء فارس ظهر اليوم الاحد أن السعودية لجأت الى التواصل مع بعض القبائل اليمنية القريبة منها لتتوسط لدى أنصار الله بالقبول بإنهاء الحرب ومنع أي رد مرتقب من الجماعة.
وأضاف المصدر أن السعودية لجات الى خيار التوسط لدى القبائل اليمنية بعد فشل “عاصفة الحزم” في تحقيق اهدافها وخذلان باكستان بالإضافة الى التردد المصري والأردني لدخولهم الحرب البرية.
فيما كشف المصدر اليمني عن نقاشات يجريها عبدربه منصور هادي مع السعودية ودول الخليج الفارسي بشأن تعيين خالد بحاح نائباً لهادي واحتمالية صدور قرار بهذا الخصوص خلال الساعات القامة.
مواجهات عنيفة في مأرب بين الجيش والقاعدة
من جهة، أفاد مراسل وكالة أنباء فارس في محافظة مأرب شرقي اليمن ان الجيش واللجان الثورية تخوض مواجهات عنيفة مع عناصر تنظيم القاعدة وحزب الاصلاح بالمحافظة.
وأضاف المصدر أن المواجهات مستمرة بين الطرفين تتزامن مع تقدم للجيش واللجان وسط تكبد العناصر الإرهابية خسائر فادحة وتناثر جثثهم في مناطق المواجهات بالمحافظة.
وكان الجيش قد سيطر صباح اليوم على مديرية صرواح، احد معاقل المسلحين الإرهابيين، بعد مواجهات عنيفة معم، قتل خلالها العشرات من الإرهابيين، فيما لاذ الباقون بالفرار باتجاه المواقع التي لم تصلها الاشتباكات.
تسلل لعناصر القاعدة الى منطقة أرحب شمالي صنعاء
كما أفاد المصدرفي العاصمة صنعاء عن مصادر خاصة بأن عناصر القاعدة ينفذون عملية تسلل من المحافظات الجنوبية باتجاه منطقة أرحب شمالي العاصمة صنعاء.
وأضاف المصدر ان عناصر من القاعدة وحزب الاصلاح تقوم بمحاولة انتشار في منطقة أرحب وتحديداً في قرى “يحيص، البكول، بيت منصور الحنق، ذيبان، وبالقرب من جامعة أرحب، هزم، زندان، وبعض قرى منطقة همدان”.
واشار الى أن الارهابيين يخططون لشن عمليات هجومية على المعسكرات الموجودة في المنطقة تزامناً مع الضربات الجوية لطائرات العدوان السعودي على اليمن.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق