التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

هآرتس: نتنياهو متخوف من التزام إيران بالاتفاق مع دول (5+1) 

وكالات ـ سياسة ـ الرأي ـ

كشفت صحيفة “هآرتس” النقاب عن فحوى جلسة ترأسها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعيد التوصل في لوزان مؤخرًا، لاتفاق إطار بين مجموعة دول (5+1) وإيران فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

ونقلت الصحيفة عن نتنياهو قوله خلال جلسة للمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر قبل أسبوع ونصف: إنه “إذا تم التوصل إلى اتفاق نووي شامل بين إيران والقوى العظمى في 30 حزيران، فإن الخوف الكبير هو أن يطبق النظام الإيراني الاتفاق ويمتنع عن خرقه”.
وأشارت الصحيفة إلى أن أقوال نتنياهو تلك كشفها مسؤولان إسرائيليان كبيران مطلعان على تفاصيل الجلسة. وقد طلبا التستر على اسميهما كون الحديث عن جلسة مغلقة وسرية.
وحسب ما قالاه فقد أكد نتنياهو خلال الجلسة أنه يتخوف من أن “تحرص إيران على كل حرف” في الاتفاق إذا ما تم توقيعه في نهاية حزيران.
وقال أحد المسؤولين إن “نتنياهو قال خلال الجلسة إنه لن يكون بالإمكان عندها ضبط الإيرانيين وهم “يخادعون”، وبكل بساطة فإنهم لن يخرقوا الاتفاق”.
ولفت نتنياهو إلى أنه بعد 10-15 سنة عندما ينتهي موعد البنود الرئيسة في الاتفاق، سيتم رفع غالبية الحظر وسيرى الإيرانيون أنهم نفذوه، وعندها سيحصلون على “شهادة حلال” من المجتمع الدولي، تعتبر إيران دولة “طبيعية” لا مكان للتخوف منها.
وفي هذه الحالة، وفق نتنياهو، “سيكون من الصعب، بل من المستحيل مواصلة تعقب المشروع النووي بشكل وثيق، ولن يتم فرض حظر جديد إذا ساد الاشتباه بأن إيران عادت إلى تطوير مشروعها النووي سرًا لأغراض عسكرية”، على حد قوله.
الصحيفة نوهت إلى أن تصريح نتنياهو هذا جاء خلال الجلسة التي عقدها للمجلس الوزاري المصغر في الثالث من نيسان/ إبريل الجاري، أي في اليوم التالي لإعلان إيران ودول (5+1) عن توصلها إلى تفاهمات في مفاوضات لوزان حول الاتفاق النووي.
وبحسب “هآرتس” فقد تم تحديد تلك الجلسة بعد المحادثة الهاتفية الصعبة التي أجراها نتنياهو مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، والتي استغرقت نحو ساعة، وتمحورت حول الاتفاق مع إيران.
وقال المسؤولان الإسرائيليان إن جزءً كبيرًا من جلسة المجلس الوزاري التي استغرقت ثلاث ساعات، كرست لـ”تنفيس غضب” الوزراء حول تفاصيل الاتفاق، وكذلك حول السلوك الأميركي في المفاوضات مع إيران.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق