التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يونيو 19, 2024

خبير أمني : داعش تلفظ انفاسها الاخيرة في العراق 

بغداد – امن – الرأي –

 أكد الخبير الامني والستراتيجي عزيز جبر ان زمر داعش الوهابية تلفظ انفاسها الاخيرة في العراق، ولهذا قرر الدواعش جعل اهالي المناطق التي يتواجدون فيها كدروع بشرية لتنفيذ مآربهم.

 اوضح جبر ان القوات الامنية ستتعامل مع العناصر الارهابية بقوة وحزم في الانبار ونينوى كما تعاملت معهم عند تحرير محافظة صلاح الدين، مبينا ان عناصر داعش لم يعد لديهم القدرة على ادارة فلولهم، ولهذا فان القوات الامنية اليوم امام مطاردة لفلول داعش المنهزمة.

 واشار جبر الى ان داعش لاحظت تغييرا كبيرا في الرأي العام وخصوصا في المناطق التي تم تحريرها، لاسيما محافظة صلاح الدين من خلال الدور الذي لعبته بعض العشائر المخلصة، مشيرا الى ان هناك بعض الناس شعروا بالندم وان هناك قسم كبير من ابناء الرمادي يعدون انفسهم لتحرير محافظتهم من عناصر داعش الوهابية، على الرغم من محاولة زمر داعش اخافتهم، الان ان هؤلاء الناس قرروا ان لا يلتفتوا الى الوراء وزاد تصميمهم في طرد الارهاب من مدنهم.

ومن المؤمل أن تشن القوات الامنية وفصائل القاومة الاسلامية حملة عسكرية واسعة لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها داعش في محافظة الانبار غربي البلاد بعد تحقيق الانتصارات الكبرى في محافظة صلاح الدين وتحرير مدينة تكريت. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق