التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, مايو 19, 2024

الاسدي ينتقد حملة التشويه والتشويش ضد المتطوعين بعد تحرير مدينة تكريت 

بغداد ـ سياسة ـ الرأي ـ

انتقد عضو ائتلاف دولة القانون النائب عدنان هادي الاسدي ،الاحد ،حملة التشويه والتشويش ضد المتطوعين بعد تحرير مدينة تكريت ,مبيناً ان” الذين اتهموا ابطال الحشد الشعبي بتهم باطلة هم انفسهم من الذين تواطؤا مع داعش لادخالها الى محافظاتهم”.

وقال الاسدي في بيان تلقت ( الرأي ) الدولية على نسخة منه، ان” الذين اتهموا ابطال المتطوعين بتهم باطلة هم انفسهم من الذين تواطؤا مع داعش لادخالها الى محافظاتهم وهم الذين رفعوا خيم الاعتصامات والبعض منهم معروف بتمجيده لنظام البعث المقبور ويترحم على المجرم الملعون صدام وهم الذين ساهموا بأسقاط محافظاتهم واليوم يتباكون عليها”.

وأستغرب من ” موقف البعض من المتطوعين “متسائلاً” اين كانوا عندما كان الدواعش يهتكون كل الحرمات؟ لماذا لم يظهر اي تصريح يدين او يستنكر المجازر التي حصلت بحق شهداء سبايكر والصقلاوية وبادوش؟”.

وأضاف الاسدي ان ” الذين يتهمون الحشد الشعبي هم من ابناء العشائر التي انضمت الى “داعش” لذا يحاولون الصيد بالماء العكر من اجل تشوية تلك الانتصارات وحرمان الشعب العراقي من نشوتها. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق