التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, فبراير 21, 2024

القوات المسلحة الايرانية تتوعد بردّ حازم على اي عدوان محتمل ضد البلاد 

طهران ـ سياسة ـ الرأي ـ

توعدت القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية بردّ حازم على اي عدوان محتمل على اراضي البلاد، من قبل جبهة الاعداء خاصة اميركا والكيان الصهيوني، ردّا يجعل المعتدي يندم على فعلته.

وقالت الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في جانب من بيان اصدرته لمناسبة يوم 1 نيسان / ابريل يوم التصويت على تاسيس الجمهورية الاسلامية في ايران، ان الجمهورية الاسلامية وبعون الباري تعالى والدعم والمواكبة من قبل الشعب الايراني اليقظ والمجاهد والباسل، قد تمكنت في واحدة من اعقد مراحل التاريخ البشري، من عولمة رسالة تحطيم جدران الاستبداد والاستكبار وقهر القوى الشيطانية امام ارادة الشعوب المطالبة بالحق والداعية للعدالة.

واعتبر البيان النظام المبني على ولاية الفقيه وسيادة الشعب الدينية انموذجا حقيقيا وفاعلا لادارة المجتمعات الاسلامية بسعادة واكد على الفشل والهزيمة الدائمة للاستكبار العالمي امام اقتدار وصلابة واحقية الجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف، ان رسالة الثورة والجمهورية الاسلامية التي تتضمن انموذجا للاسلام المحمدي الاصيل تقتحم بسرعة مذهلة الجغرافيا الخاضعة لنظام الهيمنة بحيث ان مراكز الغرب الفكرية والاستراتيجية اليوم تعتبر المدرسة التي اسسها الامام الخميني (رض) ويواصلها خلفه الصالح الكفوء الامام الخامنئي (مد ظله العالي) بجدارة وصلابة، بانها تشكل اكبر تحد وعائق امام القوى الاستكبارية والمدرسة الليبرالية الديمقراطية.

واشار البيان الى ثمار تاسيس الجمهورية الاسلامية في ايران للمجتمع البشري واضاف، انه وبعد مضي 37 عاما من انتصار الثورة الاسلامية فقد استيقظت الشعوب والمجتمعات وان الصحوة الاسلامية والرايات المرفوعة الداعية للعدالة والحرية في انحاء العالم قد وضعت افاقا باعثة على الامل امام مستقبل البشرية، مستقبل تتحرر الشعوب في ظله من ذل التخلف والعبودية السياسية والاقتصادية والثقافية لقوى الهيمنة والظلم والتسلط، وتذوق طعم الحياة العذب في ظل التعاليم الالهية.

وقال البيان في الختام، ان القوات المسلحة الايرانية وفي ظل الخبرات القيمة الممتدة على مدى الاعوام الـ 37 الماضية في مجال مواجهة اعداء الثورة والنظام، ستستخدم كل طاقاتها لتحقيق شعار العام (الايراني) الحالي وهو “الحكومة والشعب، تلاحم وتناغم”، وتطمئن الشعب السائر على نهج الولاية بانها جاهزة في مجال الدفاع عن قيم واهداف الجمهورية الاسلامية وفي حال حدوث اي عدوان وخطر من قبل جبهة الاعداء خاصة اميركا والكيان الصهيوني ستقوم في اطار استراتيجية التهديد ضد التهديد وبما يتناسب مع مستوى ونوع الاعمال العدوانية، بالرد بكل حزم على اي معتد بما يجعله يشعر بالندم على فعلته وتضع نهاية لحياة المعتدين في المنطقة.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق