التحديث الاخير بتاريخ|السبت, يونيو 22, 2024

وكالة الرأي الدولية تحاور وزير السياحة والاثار ورئيس دورة 17 لمجلس وزراء السياحة العرب عادل الشرشاب 

اجرى الحوار / رباب سعيد
اكد وزير السياحة والأثار العراقي عادل فهد الشرشاب رئيس الدورة 17لمجلس وزراء السياحة العرب وكالة الرأي الدولية وضع استراتيجية للأمن السياحي العربي
ومع الأحداث التي تمر بها معظم الدول العربية وما يتعرض له العراق من إرهاب أسود استهدف حضارة وثقافة بلد يعد كنز السياحة التاريخية والدينية
وحذر الوزير عادل فهد الشرشاب وزير السياحة والاثار من تنامي مخاطر الإرهاب الذي لا دين له ولا وطن داعيا إلي تعزيز التعاون وتبادل المعلومات بين الدول العربية لتحقيق أكبر قدر ممكن من التعاون الأمني العربي المشترك كما أقترح في هذا الأطار إقامة مؤتمر دوري للامن السياحي علي أن يكون ذلك بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب
وشدد الوزير عادل فهد الشرشاب رئيس الدورة 17 لمجلس وزراء السياحة العرب علي ضرورة تعزيز التعاون العربي المشترك في مجال السياحة من خلال انشاء موقع الكتروني موحد لتسويق المنتج السياحي العربي ومعالمة التاريخية والحضارية والدينية
كما طالب الوزير بضرورة دعم القطاع الخاص من خلال تشجيع قطاع السياحة والسفر علي تنظيم برامج سياحية مشتركة لجذب السياح للبلدان العربية
كما اكد الشرشاب أهمية التعاون لمكافحة تهريب الأثار والعمل علي استرجاع الاثار المسروقة وزيادة معدلات السياحة البينية العربية والعمل علي تسهيل السفر ومنح التأشيرات لتحفيز النم
طلبت لقاء وزير السياحة والأثار عادل فهد الشرشاب لإجراء حوار معه (لوكالة الرأي الدولية) وكان قد مضي علي وجودة في القاهرة يومين تقريبا .
رحب الوزير وترك لي موعد بعد الانتهاء من مراسم تنصيب معالية رئيس للدورة 17 لوزراء السياحة العرب داخل جامعة الدول العربية وبدا الحوار وسط هذه الأجواء قد يحمل الكلام أكثر مما يحتمل معناه وبأبعد مما ترمي مقاصده
فهو رجل في قلب المسؤولية الوطنية والعمل العام يحمل معه مفاتيح حلول المشكلات والأزمات المستعصية ومن يملك جسارة الحلم وعمق الرؤية جنباً إلي جنب مع إحساس غريزي بنبض الوطن وأوجاع الأمة العربية .
image
* بداية حدثنا عن الوضع في العراق و الوضع في الجامعة العربية وعودة العراق وتقاربة مع المحيط العربي والأقليمي والدولي؟
– العراق جناح المشرق العربي الذي تضرب جذور حضارته في بطن التاريخ منذ نحو سبعة ألاف عام أو يزيد أرض التنوع الذي في ثقافاته وأعرافه في تضاريسة الطبيعية الممتدة من ذري المرتفعات الشاهقة في الشمال إلي أهوارالجنوب وشط العرب غابات النخيل لكن الظروف التي مر بها العراق طيلة اكثرمن اربعة عقود مضت كان لها اكبر الأ ثر أضعاف العراق وفي إطار التأكيد علي تنفيذ الاستراتيجية السياحية والحفاظ علي التراث والهوية المحلية والتي لا تقتصر علي ترميم واعادة تأهيل المعالم والأثارولكنها تتضمن إدارة عامة تعمل في العراق التعاون بين مختلف قطاعات قطاعات الدولة والمجتمع المدني في تفعيل ما يسمي بمخطط الحفاظ علي الدولة والمدن القديمة ومحاور المخطط واضحة لدينا هي الحفاظ علي ترميم واعادة تأهيل المعالم الأثرية وإعادة تأهيل المعالم الأثرية وإعادة تأهيل البيوت السكنية تهيئة فراغات عامة لائقة بالمدينة القديمة بما في ذلك مساحات وشوارع وتهيئة أنشطة تخص وتميز المكان مستلهمة من أنشطة تاريخية كانت موجودة يتبوأ العراقمكانه مرموقة بين الدول العربية والإسلامية لما يزخربه من مناطق دينيهمقدسة حيث يضم بين جنباته رفاة الأئمة الأطهار وأهل البيت عليهم السلام والصحابة الصالحين التي تستقطب قلوب ومشاعر الملايين من المسلمين من كل بقاع الدنيا .ومن ناحية اخري
التعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي في ايجاد ميثاق للحفاظ العمراني هذا التعاون الإقليمي يضمن تعاونا دوليا بين مع دول الخليج وترابطا في دعم المخططات المحلية وايجاد موجهات عامة تخص ثقافة هذه الدول للحفاظ علي التراث هذا بالإضافة لإيجاد صندوق تمويلي يدعم مشاريع الحفاظ علي التراث العمراني داخل دول المجلس أما هذه الموجهات فتنتهج المواثيق العالمية التي أصدرتها منظمة اليونسكووالإيكوموس العالمية
*نظرة العراق إلي العرب ومواقفهم اتجاه مشاكل وازمات العراق ؟
– العراق يعتبر نفسه جزءا لا يتجزء من المنضومه العربيه وأنه يتقدم بوفر الشكر وعظم الأمتنان للدول الشقيقة التي وقفت إلي جانبه في محاربة الإرهاب ودعمته في مساعيه  للقضاء علي العصابات الإجراميه التي عاشت في الأرض فسادا ولم نفرق بين عربي وكردي او سني اوشيعي لا زال العراق يتطلع إلي تعاون أكبر ويتمني علي الدول العربية الشقيقة أن تفتح أبوابها للعراقيين كماأن ابواب العراق مفتوحه لجميع الأشقاء ليساهموا في اعادة اعماره وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية التي يحتاجها العراق بعد سنوات من الحصار والحروب وحتي نكون أكثر واقعية تضامنا مع الأشقاء العرب هو أن العراق بحكومتة الجديدة أقرب من اي وقت مضي لأن من أولويات الحكومة الحالية هي اعادة اللحمة مع الأشقاء العرب وفتح قنوات التواصل وإفتتاح السفارات بين العراق والبلدان العربية التي لا زالت لم تدخل بوابات العراق متمنين أن تكون هذه العلاقات قائمة علي الروابط المشتركة وعلي حسن الجوار وعلي عدم التدخل في الشؤن لبداخلية لكل الأطراف
* دور العراق في المرحلة المقبلة بإعتباره رئيسا لدوره 17؟
– إن التعاون العربي المشترك الذي يساهم في تعزيز وتطوير علاقات التعاون مع الدول الشقيقة من خلال أبرام الاتفاقيات والبرامج التنفيذية والاستفادة من الخبرات المتبادلة في تطوير وتنمية السياحة فضلا عن تحقيق معادلة الشراكة الفعالة والمثمرة ومن هذا المنطلق فقد تم توقيع برنامج تعاوني سياحي مع دولة الكويت وهنالك تعاون مثمر مع جمهورية لبنان حيث قامت بعدة دورات تدريبه مجانية لكوادر الوزارة في بيروت ومن اجل تعزيزالتعاون العربي السياحي المشترك
* دور العراق والتعاون مع المنظمات العربية والدولية لمحاربة الارهاب داعش وموقف الجامعة العربية من هذا الوباء؟
– ان السياحة العربية تمر الأن بمنعطف خطر في ظل ما تموج به المنطقة من أحداث سياسية وإرهاب تنامي وتكاثر وأصبح عابرا للحدود ويؤدي إلي زعزعة الاستقرار والأمن والأمان ويصيب السياحة العربية بمرض عضال قد لاتبرأمنه مالم نجابه جميعا هذا الإرهاب السادر في غيه بسياسة موحدة تحيد عن الإضرار بسمعة السياحة أو المساس بالسائح يجب أن تكون لدينا رؤي وتعاون مشترك في مجال السلامة والأمن السياحي ونرحب ونثمن في هذا المقام بالتعاون القائم والجاد بين الوزارات والهيئات المعنية بقطاع السياحة العربية والمنظمات والاتحادات العربية ذات العلاقة وأخص بالذكر مجلس وزراء الداخلية العرب علي جهده الدؤوب بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة والجامعة الدول العربية عقدنا العزم علي مواصلة التقدم والإصلاح والتحديث في وطننا العربي رغم ما يحيق بنا من أخطار ورغم ما يحاب لنا من مؤامرات ومكائد يعجز الشيطان نفسه عن تدبيرها ولن تألوا جهدا حتي نصل بإذن الله إلي هدفنا المنشود بتحقيق التنمية المستدامة ووضع الأسس والمعايير للتطور الاقتصادي والاجتماعي المستمر وبلورة برامج واليات عمليه لتعزيز وتفعيل إستراتيجية تنموية شاملة للعالم العربي.
* الواقع السياحي في العراق خاصة أن للعراق تاريخ وموقع ومقدسات فهل يستفاد العراق من هذه الخصائص مع نزول اسعار النفط؟
– أصبح القطاع السياحي اليوم يمثل احد أهم الركائز الاقتصادية إذ يسهم في دعم الاقتصاد الوطني بفتح مجالات كثيرة للعمل الشباب العراقي حيث لديه القدرة علي تطوير والحفاظ علي هويتة الثقافية  كما يسهم في انعاش الاقتصاد ويعمل علي دعم التنمية المستدامة والحفاظ علي التراث الوطني بالإضافة إلي كونه جسرا للحوار والتواصل بين مختلف الشعوب والحضارات ليسهم بدوره في أظهار الصورة المشرقة لمعالم البلد وإبرام مقوماته السياحية والاثارية والوطن العربي من أبرز مناطق العالم الذي تزخر أرضه بأهم المعالم التاريخية والاثارية والدينية وغيرها من مقومات الجذب السياحي
لقد انتهجت وزارة السياحة والأثار العراقية اسلوبا جديدا وعمليا في أعادة العراق إلي ساحة السياحة العربية والدولية وبذلت الجهود من اجل تحقيق هوية متميزة للعراق كواجهة سياحية مهمة وحرصت علي المشاركة في كافة المؤتمرات العربية والدولية .
* كيف سيثتثمر وجوده في المنظمة العربية لتعزيز العلاقات والسياحة بين الدول العربية؟
 – من أجل تعزيز التعاون العربي السياحي بين الدول نقترح مايلي
إنشاء موقع اليكتروني موحد يهدف لتسويق المنتج السياحي العربي والترويج عنه يحتوي علي معلومات شاملة مفصلة عن المعالم التاريخية والحضارية والدينيةوغيرها لكل بلدويكون موجها للسائح العربي.
دعم القطاع الخاص من خلال تشجيع شركات السياحة والسفر علي تنظيم برامج سياحية مشتركة لجذب السياح في البلدان العربية
وضع إستراتيجية للأمن السياحي العربي بالتعاون مع الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في اطار التصدي للإرهاب والقضاء عليه.
* متي نجد العرب ينتقلون دون تأشيره أو جواز سفرمن بلدإلي بلد؟
– تمر المنطقة العربية بمنعطف خطير وانت تعلمين ان الامن له تأثير كبير جدا في انعاش السياحة فهناك وضع استراتيجية امنية كما ذكرت مع وزراء الداخلية العرب لتصدي للارهاب باشكالة والقضاء عليه
نحن في وزارة السياحة تفعيل السياحة البينية بين الدول العربية وتسهيل السفر او منح الفيزا هو اساس لتحفيز النمو الاقتصادي وفرصة فريدة للتعاون العربي المشترك وهذا ما شرعت به وزارتنا في تسير رحلات سياحية لموظفي الدولة الي بلدننا العربية الشقيقة
*متي نعتمد علي السياحة في رفع الموازنات المالية للدول العربية؟
– نحن نهدف الي تنمية قطاع السياحة والأرتقاء به والعزم علي مواصلة التقدم والإصلاح والتحديث في وطننا خاصة ان العراق لديه كنز السياحة التاريخية والثقافية والدينية فنحن لدينا سياحة دينية كبيرة يأتون الينامن انحاء مختلفة داخل العراق ومن ناحية اخري رفع مستوي الاماكن السياحية وتزليل العقبات امام السائح بالتعاون مع مرافق الدولة وقد استجابت وزارتنا للتوصيات التي انبثقت من اجتماعات جامعة الدول العربية المتمثلة باجتماعات وزراء السياحة العرب فاعتمدت مشروع النافذة الواحدة الخاص بألية منح سمات الدخول للمجاميع السياحية الوافدة للبلد وبما يسهم في تشجيع السياحة البينية وتطويرها
إن السياحة المستدامة هي إدارة الحضارة والتراث باحدث الوسائل دون المساس باصالتها وتسخيرها بالشكل الذي يخدم المجتماعات المحلية والمؤسسات السياحية وخلق فرص عمل جديدة.
* هناك بعض الاثار التي تم سرقتها كيف سيتم استردادها وهل قام العراق بحق  استعادتها؟
– لا يخفي عن حضراتكم ماتعرض له العراق من ارهاب اسود استهدف حضارة وثقافة بلد هو كنز السياحة التاريخية والثقافية والدينية فالإرهاب لا دين له ولا وطن فقد هدم مراقد الأنبياء (يونس-شيت –وجرجس) وغيرها من المواقع الحضارية والتاريخية والثقافية وسرق ألاف المخطوطات النادرة والأثار التي قل نظيرها في العالم ومن هذا المنطلق فان تعزيز التعاون وتبادل المعلومات بين الدول العربية يؤدي ألي تحقيق اكبر قدر ممكن من التعاون الأمني العربي في مجال مكافحة تهريب الاثار والعمل علي استرجاع الاثار المسروقة ودعم البلدان في المحافل العالمية في استرجاع تلك الأثار وتجريم التعامل بها.
معالي الوزير عادل فهد الشرشاب ما هي الكلمة التي تحب ان توجهها وانت في أول زيارة لكم لمصر بعد تولي
* مهام منصبكم برئاسة الدورة17 لوزراء السياحة العرب؟
– اكرر الترحيب بكم جميعا متمنين لهذا المؤتمر أن يحقق نتائج ملموسة وايجابية تتواكب مع مستوي الصعوبات والتحديات التي يمر بها عالمنا العربي اليوم الأ مر الذي يتوجب علينا التكاتف والترابط من اجل دعم طموحاتنا وتطلعاتنا كما اجدد شكري وتقديري لحكومة مصر العربية لا ستضافة هذا المؤتمر .
شكري إلي الأمانة العامة في جامعة الدول العربية القطاع الاقتصادي –إدارة النقل والسياحة
وشكري إلي المنظمة العربية للسياحة لنشاطها المتميز في التعاون السياحي العربي المشترك.

 

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق