التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, يوليو 22, 2024

التجارة تعزو الارتفاع في اسعار المواد الانشائية الى “اجور النقل” 

بغداد – اقتصاد – الرأي –

عزت وزارة التجارة، الاربعاء، ارتفاع اسعار بعض المواد الانشائية في العراق الى زيادة في اجور النقل بين المناطق، مشيرة الى انخفاض بعض اسعار المواد الانشائية.

 

وقال مدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية عبد المحسن الركابي في حديث لـ ( الرأي ) الدولية ، ان “اسعار المواد الانشائية المحلية والمستوردة طبيعية ومستقرة”، مشيرا الى ان “الارتفاع الطفيف الذي حصل في البعض منها يعود الى ارتفاع اجور النقل لهذه المواد بين المحافظات بسبب الاوضاع الامنية في بعض المناطق”.

 

وأضاف الركابي ان “اهم المواد التي شهدت ارتفاعا طفيفا فيها هو الاسمنت باعتبار ان معملي اسمنت طاسلوجة والشمالية والتي تعتبر من احدى اجود الانواع الاسمنت في العراق قد شهدت ارتفاعا في اسعارها بسبب زيادة تكاليف نقلها الى المناطق الاخرى”، مبينا ان “العراق استطاع ان يعوض انتاج هاذين المعملين بزيادة انتاج معملي السماوة والدوح”.

 

وأكد الركابي ان “هناك انخفاضا في بعض اسعار المواد الانشائية ومنها حديد التسليح وخاصة النوع الاوكراني الذي يعتبر من اجود الانواع حيث وصل الطن الواحد منها بين 800 الى 820 الف دينار، مقارنة بالأعوام الثلاث الماضية التي بلغت 900 الف دينار”، لافتا الى ان “القدرة الاستيرادية للمواد الانشائية والتي تدخل عن طريق الموانى تعتبر جيدة وهي قادرة على تعويض اي نقص قد يحصل في المواد الانشائية المحلية”.

 

وشهدت اسعار المواد البناء في الاونة الاخيرة ارتفاعا بسبب الاوضاع الامنية التي يشهدها العراق مما اثار مخاوف لدى المواطن البسيط من مواصلة بناء مساكنهم وأراضيهم.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق