التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, يوليو 22, 2024

حلم عراقي… على أعتاب البرلمان 

القاهرة – الرأي – رباب سعيد –
العراقيين قادرين على أبهار العالم حين تتوافر لهم قيادة وطنية مخلصة تؤمن بالجماهير وتستطيع شحذ الهمم وتفجير الطاقات
علي أرض الرافدين مواطنون احلامهم بسيطة واسر لا تحوطها جدران ونساء بائسات يعُلن صغاراً محرومين…وأطفال تغتال براءتهم
في غضون شهر تبدأ الانتخابات البرلمانية وسوف يتقدم كل مرشح للانتخابات
وتبدأ أعمال المفوضية العليا حيث قبلة المواطن العراقي في كل مكان بها كوادر وطنية عظيمة لاتكل من العمل على درجة عالية من الثقافة وسعة الصدر لكل مواطن عراقي .
فكان على  وكالة الرأي أن يكون لها السبق في الحديث مع رئيس المفوضية العليا داخل مصر
السيد/ حسن سلمان العطواني مدير مكتب انتخابات مصر بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية
بداية ماهي الإجراءات التي إتخدها مكتبكم بشأن تعزيز عمل المكتب في القاهرة؟
بدأت الإجراءات بوضع الخطوط الأولي لتأسيس مكتب الانتخابات في مصر وفتح مخزن لاستقبال الجوانب الوجيستية للعملية الانتخابية وهذه مرحلة أولى وهذه العملية حقيقية واجهت في البداية بعض الصعوبات نظرا للظروف الخاصة التي تمر بها مصر ولكن الأشقاء هنا في جمهورية مصر ساعدونا كثيرا في هذا الاتجاه للجالية العراقية الموجدين في مصر فكانت الخطوات الأولى هي تأسيس مكتب ومخزن المفوضية في جمهورية مصر العربية والتي تجري وفق السياقات القانونية من خلال مختلف الجوانب المتعلقة بتعينهم كمواطنين بمكتب انتخابات
جمهورية مصر العربية وكذلك بالنسبة للمراكز والمحطات التي ستفتح في مدن جمهورية مصر العربية
image
*كم عدد المراكز الانتخابية التي سيتم التصويت بها علماً بأن ا لدورة السابقة للانتخابات كانت مؤلفة من خمس مراكز وهي القاهرة- الجيزة-6اكتوبر-الإسكندرية-المنصورة
دعيني أصحح لك هذه المعلومة كانت الدورة السابقة لانتخابات مجلس النواب العراقي عام 2010 كان هناك ستة مراكز انتخابية وليس خمس مركز انتخابية ونحن في هذه العملية لانتخابات مجلس النواب 2014 واختزل مركزين في مركز واحد وصار عدد المركز خمسة مراكز بدلا من ستة مراكز في حين أن هذا الاسباب تعود من خلال معرفتنا من السفارة العراقية بالقاهرة من خلال المعلومات التي تخص العراقيين وأن هناك عدد امن العراقيين قد هاجروا خلال هذه المرحلة وبالتالي قل عدد العراقيين المتواجدين في جمهورية مصر العربية وبالتالي تم إختزال هذين المركزين إلي مركز واحد وهي القاهرة –الجيزة- 6 اكتوبر وهناك مركزين رئيسيين أخرين موجودين في الإسكندرية والمنصورة.
*هل تم إبلاغ الجالية العراقية الموجودة هنا في مصر وماهي طبيعة وشروط قبول الكوادر العاملة بالمكتب الرئيس والمراكز بالمحافظات الأخري؟
حقيقة نحن من خلال فتح مكتب للانتخابات في جمهورية مصر العربية في حينها كنا قد تأخرت بعض الوقت ولكننا حاولنا بقدر الامكان أن نتغلب علي هذا وأن نضف الجانب القانوني علي التوظيف والتعاقد بالنسبة للمواطنين الذين سيعملون في مكتب الانتخابات سواء في القاهرة أو المراكز الموجودة بالمحافظات بالمحافظات وكانت هناك صيغة اعلانات معروفة وتم إنذالها علي مكتب السفارة وكذلك ابلاغ العراقيين المتواجدين هنا في مصر ومن خلال لقاءاتنا معهم يتم إملاء استمارة خاصة بها بعض الشروط وبالتالي يتم إرسالها علي إيميل أو العنوان الالكتروني الخاص بمكتب انتخابات مصر وتحديد العنوان وبالتالي هذا الأمر سهل مراجعة كثير من الموظفين الذين يريدون التعاون مع مكتب الانتخابابية وبالتالي كانت الأمور تجري في هذا الجانب وفقا لإجراءات القانونية المعروفة التي أعدت من قبل المفوضية
*هل هناك معوقات واجهتكم لفتح مكتب للانتخابات في مصر؟
حقيقة أحب أن أشير ألي عدد من المعلومات في هذا الجانب كان مكتب انتخابات مصر ونحن في بغداد كان أخر مكتب أذت تم السماح بإفتتاحه لأسباب معروفة بالنسبة للجانب المصري والأوضاع الخاصة التي تمر بها مصر وكذلك المتغيرات السياسية وبعد هذا تم  أرسال برقية من السفارة العراقية بإمكانية فتح مكتب انتخابات في جمهورية مصر وذلك بعد استقرار الأوضاع في في مصر ولا وجود لأي معوقات اخرى تذكر واجهتنا لفتح مكتب مصر .فالمكتب طبقا لهذه الأمور قد تأخر بعض الوقت بالنسبة لمكتب دول العالم الإخري وعلى هذا الأساس تم إيفادي لهذه المهمة في جمهورية مصر العربية.
طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق