التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, يوليو 23, 2024

“باب الحارة” ينطلق في دمشق رغم موت العديد من أبطاله 

 

متابعه / الرأي
تشهد دمشق بدء تصوير أحداث الجزء السادس والسابع من المسلسل السوري الشهير “باب الحارة”، انطلاقاً من المشاهد الداخلية في البيوت، التي توفّرها بيوت دمشق القديمة، وذلك قبيل انطلاق فريق العمل إلى الإمارات، أو البقاء في دمشق، وفق مصادر إعلامية لتصوير مشاهد الحارة.
وتحيط الجهة المُنتجة للعمل “ميسلون للإنتاج الفني” أجواء التصوير ومنحى تطّور العمل في الأجزاء الجديدة، بسريّة كبيرة، إلا أن ما بات معروفاً هو أن العمل من تأليف عثمان جحي وسليمان عبدالعزيز، مما يعني عملياً استبعاد كاتبي العمل الشهيرين مروان قاووق وكمال مرة.
وتتناقل وسائل الإعلام اسم المخرج عزام فوق العادة لتنفيذ العمل بإدارة المخرج بسام الملا، وهذا الأخير اكتفى في الجزأين الأخيرين من العمل بمهمة المُشرف، تاركاً مهمة الإخراج لأخية المخرج مؤمن الملا.
وخسر فريق العمل اثنين من “أعضوات” حارة الضبع، خطفهما الموت، هما الفنان حسن دكاك “الفران أبو بشير” والفنان سليم كلاس “تاجر النحاسيات أبو خاطر”، ولكل من الرجلين مساحة مؤثرّة في الحكاية بأجزائها القديمة.
وكان المسلسل السوري خسر واحداً من فنانينه خلال الأحداث التي تشهدها سورية منذ مارس 2011، هو الفنان الشاب محمد رافع الذي أدّى شخصية “ابراهيم” في المسلسل وقضى في حادث أمني، فيما رحل أيضاً حارس حارة الضبع الفنان صبحي الرفاعي.
طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق